أم الفحم: تحويل ثلاثة شبان للحبس المنزلي بعد عملية القدس

أم الفحم: تحويل ثلاثة شبان للحبس المنزلي بعد عملية القدس
الشهيد محاميد

قرّرت محكمة الصلح في مدينة القدس المحتلة، في وقت متأخر من مساء السبت، إطلاق سراح ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم إلى الحبس المنزلي أسبوعًا.

واعتقلت السلطات الإسرائيليّة الشبّان الثلاثة، الجمعة، للاشتباه بمساعدة الشهيد أحمد محاميد، علمًا أن الشريط المصور الذي عمّمته يظهر أن الشهيد كان بمفرده.

ومن المقرّر أن يبقى المعتقلون الثلاثة في المعتقل حتى ظهر الأحد، قبل أن يُفرج عنهم.

واستشهد محاميد وهو في مطلع الثلاثينات من عمره، بعد عصر الجمعة، بنيران شرطة الاحتلال في القدس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في البلدة القديمة.

وزعمت شرطة الاحتلال في بيان أن الشاب حاول طعن شرطي لدى خروجه من باحات الأقصى عبر باب المجلس حيث تجمع أفراد الشرطة، ومن ثم تعارك معهم، قبل أن تُطلق عليه النار ما أدى لاستشهاده على الفور، رغم أن أيا من أفراد الشرطة لم يصب بأذى.

ونشرت الشرطة توثيقا يُظهر محاولة الشاب طعن أحد عناصر الشرطة لكنه لا يوثق لحظة إطلاق النار عليه، وهل استدعى الموقف قتله على الفور.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018