تشييع جثمان ضحية جريمة الطعن في الرينة

تشييع جثمان ضحية جريمة الطعن في الرينة
جنازة يوناثان نويصري

شيّع أهالي قرية الرينة، مساء اليوم، الأحد، جثمان الشاب المرحوم يوناثان نويصري (24 عاما)، ضحية جريمة الطعن التي وقعت مساء أمس في القرية، على خلفية شجار عائلي.

وطاف المشيّعون في شارع القرية الرئيسي، وهم يحملون النعش ويرددون "عريسنا زين الشباب"، وصولًا إلى مثواه الأخير في كنيسة الروم الكاثوليك في الرينة.

وخيمت أجواء الحزن في قرية الرينة منذ لحظة الإعلان عن وفاة الشاب متأثرا بجراحه من طعنات السكين التي تعرض لها خلال الشجار، وتقرر إضراب عام في الرّينة حدادًا على روحه واحتجاجا على العنف.

ومن جانب آخر، حظرت الشرطة الإسرائيلية نشر تفاصيل القضية، من خلال محكمة الصلح في الناصرة، وقالت إنّه "تمّ تمديد اعتقال 3 مشتبهين من الرينة بتهمة الضلوع في الشجار الذي قُتل خلاله نويصري، حيث تمّ تمديد اعتقال مشتبه (30 عامًا) حتى يوم 04.09.2018، ومشتبهين آخرين (21 و27 عامًا) حتى يوم 09.09.2018"، كما ورد في بيان الشرطة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تشييع جثمان ضحية جريمة الطعن في الرينة