إطلاق سراح القاصر المشتبه بحريق المبنى في يافا

إطلاق سراح القاصر المشتبه بحريق المبنى في يافا
ضحيتا الحريق في يافا، أمس

أطلقت الشرطة ظهر اليوم، الإثنين، سراح الفتى القاصر (14 عاما) الذي اعتقلته أمس على خلفية الاشتباه بضلوعه في الحريق الهائل الذي اندلع في مبنى بشارع "يهودا مرغوزا" في مدينة يافا وأسفر عن مصرع عزام رضوان السيوري (54 عاما) وزوجته تحرير محمد سعد (35 عاما) من سكان الخليل.

وجرى إطلاق سراح الفتى بعد أن ثبتت براءته وعدم تورطه في اندلاع الحريق القاتل، دون شروط أو قيود.

وأعلنت الشرطة أنها تشتبه في أن الحريق كان متعمدا بهدف القتل المزدوج.

وجرى اعتقال القاصر على الرغم من أن نتائج التحقيق الأولي من قبل سلطة الإطفاء فيما يتعلق بمصدر الحريق لم تقدم بعد.

وكانت الشرطة قد استصدرت من المحكمة، أمس، أمر حظر نشر حول تفاصيل القضية لغاية 8.9.2018.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فقد تزوج عزام رضوان السيوري وتحرير محمد سعد قبل 5 شهور.

وقال أفراد من عائلة المرحومين، قالوا إنهم يشتبهون بأن "الحريق كان متعمدا"، وينتظرون نتائج التحقيقات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


إطلاق سراح القاصر المشتبه بحريق المبنى في يافا

إطلاق سراح القاصر المشتبه بحريق المبنى في يافا