طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية
صور من الوقفة الاحتجاجية

نظمت اليوم، الثلاثاء، وقفة احتجاجية في مدينة طمرة في أعقاب الاعتداء على موظفة بقسم الرفاه الاجتماعي، بمشاركة موظفي البلدية وعدد من الأهالي.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات عديدة، كتب على بعض منها "حقك أن أسمعك، حقي أن تحترمني"، "لا للعنف، اليوم أنا بكرا انت!"، بالإضافة إلى شعارات أخرى منددة بحادثة الاعتداء.

وأصدرت بلدية طمرة بيانا جاء فيه "نستنكر وندين بشدة كل تهجم على مكتب الخدمات الاجتماعية على أثر تعرض إحدى موظفات مكتب الخدمات الاجتماعية لاعتداء سافر وهمجي والمس بممتلكات المكتب يوم الأحد 2.9.2018، من طرف أحد المتوجهين بالإضافة لاستعمال أسلوب العنف الكلامي والتهديد اتجاه طاقم المكتب".

وأضاف البيان "مكتب الخدمات الاجتماعية بمديرته وطاقمه يؤمن بأن احترام الناس فوق كل اعتبار وأن كرامة واحترام الموظف لا يمكن التفريط فيها والسماح بمسها وأنه لا يوجد أي مبرر أو شرعية لاستعمال أي أسلوب من أساليب العنف اتجاه أي موظف، جميع موظفي مكتب الخدمات الاجتماعية يؤدون واجبهم المهني ويخدمون الجمهور على أكمل وجه".

وأكمل البيان "ونحفظ لنفسنا الحق باتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من تسول له نفسه المس بسلامة أي موظف داخل المكتب، التسامح والاحتواء الذي طالما كان لنا عنوانا كعمال اجتماعيين أسيء فهمه من قبل المواطن المتوجه ومتلقي الخدمة الذي حول غضبه للعنوان الغير الصحيح الذي يحاول مد يد العون له، ظانا بذلك أن له الحق باستعمال العنف وأن على الموظف في مكتب الخدمات الاجتماعية تفهم مصدره".

وختم البيان "سنستمر بتقديم الخدمات بمهنية والتزام بأخلاق مهنتنا ولكن لن نسمح بتكرار مثل هذه التصرفات العنيفة وعليه فإن الشجب وحده لا يكفي ويجب اتخاذ كل الإجراءات من أجل منع تكرار هذا الحدث".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية

طمرة: وقفة احتجاجية بعد الاعتداء على عاملة اجتماعية