وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية

وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية
من الوقفة الاحتجاجية في جلجولية، اليوم

نظمت وقفة احتجاجية على مفرق بلدة جلجولية ضد العنف والجريمة، وذلك بمشاركة عدد من الطلاب والأهالي صباح اليوم، الأحد.

وتأتي هذه الوقفة بعدما أقدم جناة على إطلاق النار باتجاه منزل مديرة ثانوية "دار التربية والتعليم" في جلجولية، درهكان ريان، الأسبوع الماضي.

وأعرب المتظاهرون خلال الوقفة عن استنكارهم وغضبهم العارمين إزاء جريمة إطلاق النار وازدياد آفة العنف والجريمة في جلجولية والبلدات العربية، دون إيجاد رادع لها في ظل تقاعس الشرطة وصمت المجتمع.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات عديدة كتب على بعض منها "ليس منا من رفع علينا السلاح"، "التسامح يجمعنا والعنف يفرقنا"، "لغتنا الحوار وليس السلاح"، "لا للعنف نعم للحياة الآمنة"، بالإضافة إلى شعارات أخرى.

وفي سياق متصل، كانت المدرسة الثانوية قد شهدت إضرابا يوم الخميس الماضي، احتجاجا على جريمة إطلاق النار على منزل مديرتها التي سبق أيضًا وأن حرقت سيارتها دون أن تقوم الشرطة باعتقال الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية

وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية

وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية

وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية

وقفة احتجاجية ضد العنف في جلجولية