جلسة تشاورية لممثلي "الوفاق" ومركبات من المشتركة

جلسة تشاورية لممثلي "الوفاق" ومركبات من المشتركة
جانب من الحضور بالجلسة التشاورية (عرب 48)

عقدت بعد عصر اليوم السبت، في مكاتب لجنة المتابعة العليا في مدينة الناصرة، جلسة تشاورية بمشاركة أعضاء من لجنة الوفاق الوطني ومن مركبات القائمة المشتركة (الجبهة، التجمع، الإسلامية)، تم خلالها بحث العديد من القضايا السياسية وبضمنها إمكانية تبكير موعد انتخابات الكنيست الإسرائيلي.

وأكد المشاركون في الجلسة على التزامهم التام بضرورة استمرار القائمة المشتركة وتقويتها ودعوة الجماهير العربية لدعمها والالتفاف حولها، وذلك بغض النظر عن أي نتيجة تتوصل إليها الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، بكل ما يتعلق في تقديم مشروع قانون لخفض نسبة الحسم أو الإبقاء عليها.

كما دعا الحضور إلى ضرورة استقاء العبر من التجربة حتى الآن وتدارك ما يمكن تداركه من هفوات وأخطاء، ولفتوا إلى المنجزات التي أنجزتها القائمة المشتركة رغما عن كل القسريات والصعوبات والتحديات التي وقفت في وجهها وعلى كافة الأصعدة والميادين.

وعادوا وشددوا على أن تشكيل القائمة المشتركة هو إنجاز تاريخي، ينم عن وعي ونضوج يعبر عن إرادة الجماهير العربية الراغبة بتوحيد الجهود وتوجيهها لخدمة القضايا الحارقة والتحديات التي تقف الجماهير إزاءها.

وأشاد ممثلو الأحزاب الذين شاركوا في الجلسة، بالدور الذي أدته وتؤديه لجنة الوفاق الوطني في إقامة القائمة المشتركة، ودعمها المستمر والعمل الدؤوب على تقويتها من خلال حل الإشكاليات والجسر بين مواقف المكونات المختلفة في المواضيع الخلافية.

وأكدوا على ضرورة استمرار لجنة الوفاق ودعمها للقيام بالدور الذي صب دائما في مصلحة القائمة المشتركة ومصلحة المجتمع العربي بشكل عام.

 



جلسة تشاورية لممثلي "الوفاق" ومركبات من المشتركة