تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف

تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف
جانب من النساء المشاركات بالتظاهرة (عرب 48)

شاركت عشرات النساء من قرية طرعان، اليوم السبت، في تظاهرة رفع شعارات تدعو إلى التسامح وتغليب لغة الحوار وإلى نبذ العنف، وأتت التظاهرة في أعقاب حوادث العنف بالقرية التي تشهد أجواء متوترة جراء احتدام المنافسة على رئاسة المجلس.

وبادر المجلس النسائي البلدي في القرية إلى التظاهرة، التي أتت تحت عنوان "كلنا عائلة واحدة"، ورفعت المشاركات لافتات تدعو للتسامح وإلى نبذ كافة مظاهر العنف في فترة الانتخابات والحملات الانتخابية، وطالبن جميع أهالي القرية إلى اعتماد لغة الحوار في الخطاب الانتخابي، وأجمعن على أن "الانتخابات يوم وطرعان عامرة بأهلها دوم".

وأتى هذا النشاط للمجلس النسائي في اعقاب حوادث العنف التي شهدتها القرية خلال فترة الانتخابات، حيث نشب بالقرية شجار بين مجموعة من الشبان على خلفية الانتخابات، أوقع عدة جرحى.

كما أقدم جناة على اقتحام ساحات وصفوف رياض أطفال في أحد أحياء القرية، وإحداث خراب في محتوياتها وأغراضها، وسبق ذلك إقدام مجهولون، على إلقاء قنبلة صوتية على منزل رئيس المجلس، عماد دحلة.



تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف

تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف

تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف

تظاهرة نسائية في طرعان تدعو للتسامح ونبذ العنف