القائمة الأهلية: من قام بتمزيق لافتتنا لا يفقه حاجة الناصرة للحوار

القائمة الأهلية: من قام بتمزيق لافتتنا لا يفقه حاجة الناصرة للحوار
تمزيق لافتة "الأهلية" بالناصرة

أصدرت القائمة الأهلية (التجمع والإصلاح) في مدينة الناصرة، اليوم الثلاثاء، بيانا في أعقاب تمزيق إحدى لافتاتها الرئيسية، أكدت فيه أن "من قام بتمزيق لافتة رئيسية من لافتات القائمة الأهلية لا يفقه مدى حاجة الناصرة إلى حوار عقلاني وإلى الابتعاد عن ثقافة العربدات والقوة، وأنها من ذلك تدعو إلى ضبط النفس، وأنها ترى نفسها المسؤولة الأولى عن تثبيت ثقافة الاحتواء لا الاستقطاب، وثقافة عدم الانجراف وراء من يصعد ومن يرى في التصعيد مكسبا انتخابيا".

ودعت القائمة الأهلية القوائم الأخرى جميعها إلى "تغليب لغة العقل، وإلى الترفع عن لغة المشاعر والمزايدات أو التخويف، رغم ما تحمل الأخيرة من مكاسب فئوية، إلا أنها لا تحمل سوى المخاسر على المدى الطويل".

وأكدت أنها تعامل الجميع على أنهم جزء شرعي وأساسي من مكونات البلد.

وقال المرشح الأول في القائمة الأهلية، المهندس ألبير أندريا، إنه "نحن لا نقسم البلد إلى زعران وأوادم، أو شرعيين وغير شرعيين، أو منتفعين ومتضررين، ونحن نرى أن قوة القائمة الأهلية كتيار ثالث يمنع الاستقطاب بين قوتين متصارعتين، ويمنع احتكار القوة لصالح طرف واحد، هو من مصلحة الجميع ولمصلحة البلد".

وجاء في البيان أيضا أن "تمزيق لافتات الأهلية لن يضعف الأهلية، ولن يقوي الجهة التي قامت بالتمزيق، بل هو بالعكس دليل ضعف ثقة بالنفس، ويخلق توترات فائضة عن الحاجة.

وفي نهاية البيان، أكدت القائمة الأهلية أن البوصلة التي توجهها في الانتخابات المحلية هي البحث عن أفضل الخيارات للبلد وللناس، وليس مراكمة القوة الحزبية أو الفئوية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية