حملة عفيفي: إطلاق النار على مقر "ناصرتي" عمل غبي مفتعل

حملة عفيفي: إطلاق النار على مقر "ناصرتي" عمل غبي مفتعل
مقر "ناصرتي" بالصفافرة، اليوم

أطلق مجهولون عيارات نارية على مقر قائمة "ناصرتي" في حي الصفافرة بالناصرة، الليلة الماضية.

وقدم ممثلو "ناصرتي" شكوى للشرطة حيث فتحت ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث، ولم يبلغ عن اعتقال مشتبهين وإصابات تذكر.

ومن جهتها، استنكرت حملة المرشح لرئاسة بلدية الناصرة، وليد عفيفي، عملية إطلاق النار التي تمت فجر اليوم على مقر "ناصرتي".

آثار العيارات النارية على باب مقر "ناصرتي" بالصفافرة

وجاء في بيان الحملة الانتخابية لعفيفي أن "التحريض المستمر من قبل رئيس بلدية الناصرة وافتعال المشاكل لن يجديه نفعا ومحاولته لتوتير أجواء المدينة قبيل الانتخابات ستبوء بالفشل، لأن الناصرة متماسكة بوحدتها وبهدفها بالنهوض بالناصرة عاصمة الجماهير العربية".

وأضاف أن "إطلاق النار المفتعل هذا هو عمل غبي ومحاولة لافتعال الفتنة بين أبناء الحي الواحد، وهذا لن يسعف سلام الذي يحتضر انتخابيا ويعد أيامه الأخيرة في دار بلدية الناصرة. أجواء المدينة مليئة بالتفاؤل من أجل إحداث التغيير المطلوب في 30.10 لتبدأ الناصرة مرحلة جديدة من عمران الإنسان والمدينة بمشاركة كافة أطياف المدينة وأحزابها نحو ائتلاف بلدي شامل يشمل كل الأحزاب والأطر السياسية الممثلة في المجلس".

عوايسي: عمل جبان يدل على مدى عمق الأزمة

وبدوره، استنكر نائب رئيس بلدية الناصرة في الدورة الأخيرة والمرشح الأول في قائمة "ناصرتي"، محمد عوايسي، إطلاق النار على مقر قائمته، واعتبره اعتداء شخصيا عليه وعلى حرمة بيته، كون المقر في بيت ابن عمه، أحمد عوايسي.

وقال إن "هذا عمل جبان يدل على مدى عمق الأزمة لدى الأطراف الأخرى المتحالفة ضد رئيس البلدية، علي سلام، وعدم قدرتها على كسب التأييد وإقناع المواطن النصراوي بالتصويت لها. نحن لن نرد على هذا الاعتداء الجبان، إنما الرد سيكون عبر الناخب النصراوي في صناديق الاقتراع. ونطلب من جميع كوادر 'ناصرتي' عدم الانجرار وراء أي استفزاز، حيث أنه لن يؤدي إلا إلى الهاوية وتعكير الأجواء. نحن ماضون نحو تحقيق النصر المنشود وبفارق شاسع".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


حملة عفيفي: إطلاق النار على مقر "ناصرتي" عمل غبي مفتعل