نتسيريت عيليت: البلدية تتراجع عن مناقصة تستثني العرب

نتسيريت عيليت: البلدية تتراجع عن مناقصة تستثني العرب
المناقصة قبل وبعد التعديل (عرب 48)

تراجعت بلدية نتسيرت عيليت، اليوم الخميس، عن أحد الشروط التمييزية التي كانت قد وضعتها في مناقصة لوظيفة في قسم التخطيط والبناء، حيث وضعت البلدية شرطا للمتقدم للوظيفة بأن يكون مؤهلا من قبل الحاخامية الرئيسية في البلاد، أي أنها تستثني المتقدمين العرب للوظيفة وتضع حدا أمام فرص المشاركة في المناقصة.

وجاء تراجع البلدية بعد توجه موقع "عرب 48" لرئيس البلدية وللقائمة المشتركة للتعايش، التي عملت وأصرت على تعديل المناقصة.

ونشرت بلدية نتسيرت عيليت، أمس الأربعاء، مناقصة لوظيفة "مُركز لجنة التخطيط والبناء المحلية" في المدينة. ووضعت المناقصة كشرط قبول للوظيفة بأن يكون المتقدم حاصل على شهادة تأهيل من "الربانوت" أي الحاخامية الرئيسية لدولة إسرائيل.

وقال عضو البلدية عن القائمة المشتركة ورئيس لجنة الصناعة والتجارة في البلدية، د. رائد غطاس، لـ"عرب 48"، إنه بعد سلسلة مراسلات مع المسؤولين بالبلدية والمستشارة القضائية، كان ادعاءهم بأن المقصود أن يكون المتقدم حاصل على لقب أول أو شهادة تأهيل من "الربانوت" وهي شهادة موازية للقب الأول حسب القانون.

وأضاف غطاس لـ"عرب 48" أنه "بعد أن أوضحنا بأن نص المناقصة غير مفهوم بهذه الطريقة وعليه ممكن للكثيرين أن يحسبوا بأنهم غير ملائمين، ادعوا أن هذا نص عام ومصادق عليه قانونيا، رغم ذلك أصرت القائمة المشتركة على تغيير نص المناقصة وتوضيح الأمر بشكل قاطع، وقد تم ذلك".

وأكد غطاس "سواء كان الأمر سهوا أو عمدا، فنحن لهم بالمرصاد".

هذا وتوجه "عرب 48" برسالة نصية الى رئيس البلدية، رونين بلوط، للحصول على تعقيبه، وقال إنه كان يتوجب أن يكون النص لقب أول أكاديمي أو تأهيل من "الربانوت"، وهي شهادة موازية للقب الأول، وقد تمت تسوية الموضوع قبل نشر المناقصة، على حد قوله.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019