الموافقة على تقديم خدمات "مفوضية توجهات الأولاد" باللغة العربيّة

الموافقة على تقديم خدمات "مفوضية توجهات الأولاد" باللغة العربيّة

وافقت لجنة العمل والرفاه والصحة، في اجتماعها أمس الإثنين، على طلب النائبة نيفين أبو رحمون، (التجمّع-القائمة المشتركة)، بتقديم "مفوضية توجهات الأولاد" خدماتها باللغة العربيّة أيضًا، وزيادة عدد المهنيين العاملين في المفوضية.

وأوضح بيان صدر عن النائبة أبو رحمون أن هذه الخطوة تمكن التواصل بشكل مريح ومتفهّم مع الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة.

جاءت مطالب النائبة أبو رحمون، خلال الجلسة الخاصة التي عقدتها اللجنة لبحث أول تقرير لـ"مفوضية توجهات الأولاد" التي أقيمت العام الماضي، لتكون عنوانًا لشكاوى الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، والذين يصل عددهم إلى 13 ألف و500 طفل في البلاد.

وأشار البيان إلى أن هذه الشريحة التي تواجه أزمات على عدة أصعدة، اجتماعيّة ونفسيّة وسلوكيّة واقتصاديّة طبعًا، وتعطيهم متنفسًا للتعبير عن الأمور التي تضايقهم في الأطر التي يعيشون بها، مثل المعاملة المسيئة.

وصرّحت النائبة نيفين أبو رحمون، عقب الجلسة، بأن "الأطفال والفتيان العرب الذين يعيشون في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة، يستحقون أن يكون عندهم أيضًا عنوانًا يمكنهم التواصل فعليًا معهم لتقديم الشكاوى، مسألة اللغة العربيّة وفهم الخلفية الاجتماعيّة والثقافيّة للأطفال بالغة الأهمية للتعامل مع هذه الشكاوى. آمل أن تحسن المفوضية من أوضاع الأطر الحاضنة".