وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل
(عرب 48)

نظمت اليوم، الأربعاء، وقفات احتجاجية في عدة بلدات عربية على خلفية تفشي العنف والجريمة، وذلك في أعقاب جريمة قتل الفتاة يارا أيوب (16 عاما) من بلدة الجش.

وفي مدينة سخنين، تظاهر العشرات من عمال وأعضاء وموظفي البلدية، بالإضافة إلى شخصيات عامة وناشطين، ورفعوا شعارات منددة بالعنف وجرائم القتل.

فيما تظاهر الطلاب العرب في جامعات تل أبيب وحيفا وبن غوريون بدعوة من القوى الطلابية، مطالبين بوقف جرائم القتل واستهداف النساء المستمر، ورفعوا شعرات منددة بتقاعس الحكومة والشرطة الإسرائيلية في القبض على المجرمين، وأخرى مطالبة بوضع حد لفوضى السلاح المنتشر في البلدات العربية.

 


وفي مدينة الناصرة، نظمت وقفة طلابية بمبادرة المجلس الطلابي البلدي، استنكارا للعنف وجريمة قتل الفتاة أيوب، رفعت خلالها لافتات كتب على بعضها "بأي حق قتلت"، "المرأة ثورة وليست عورة"، "على مين الدور؟"، بالإضافة إلى شعارات أخرى منددة بالعنف وجرائم القتل.

وفي مجد الكروم، شارك العشرات من المواطنين في مسيرة صامتة انطلقت من ساحة العين والتي جابت الشارع الرئيسي الداخلي وصولا إلى دوار "الزيتونة"، حيث رفعت خلالها شعارات من بينها "دمنا غالي.. دمنا مش رخيص"، "قتلنا لن يمر وصمتنا يقتلنا"، بالإضافة إلى شعارات أخرى منددة بالعنف والجريمة.

 



وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل

وقفات احتجاجية في البلاد ضد العنف وجرائم القتل