الناصرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم قتل النساء

الناصرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم قتل النساء
وقفة احتجاجية بالناصرة، اليوم

نظمت الطواقم الطبية في مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي) في الناصرة، وقفة احتجاجية، تلبية لنداء الإضراب النسائي المعلن اليوم في المجتمع العربي والبلاد كافة احتجاجا على العنف ضد النساء ومقتل 24 امرأة بينهن 11 عربية منذ مطلع العام الجاري، وآخرهن الفتاة يارا أيوب (16 عاما) من قرية الجش.

ورفع المشاركون والمشاركات لافتات وشعارات تندد بالعنف ضد النساء، وقالوا إنه من منطلق إيماننا باحترام النساء والمساواة التامة معهن، وتنديدا ورفضا من إدارة المستشفى للعنف والقتل ضد النساء، فإنه تمت دعوة الممرضات والطبيبات والموظفات إلى هذه الوقفة الاحتجاجية ضد هذه الوحشية.

من الوقفة

وتحدث مدير مستشفى العائلة المقدسة، د. إبراهيم حربجي، عن أهمية محاربة ظاهرة العنف المقلقة والآخذة بالازدياد بشكل عام، داعيا السلطات والشرطة الإسرائيلية إلى مكافحة هذه الظاهرة والقضاء عليها بكل الوسائل.

وأكد أنه "يجب لجم هذا العنف ضد النساء، خاصة أنه في ازدياد مقلق في المجتمع العربي بشكل خاص".

وأثنت مديرة العلاقات العامة في المستشفى، أوديت شومر، على دور د. حربجي في تنظيم هذه الوقفة، من منطلق إيمانه وإيمان إدارة المستشفى بأهمية احترام العنصر النسائي الذي يشكل نصف المجتمع وربما مجتمعا بأكمله، داعية إلى دعم المرأة ورفع مكانتها بدلا من تعنيفها وقتلها.

جانب من المشاركات في الوقفة



الناصرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم قتل النساء

الناصرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم قتل النساء

الناصرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم قتل النساء