أمطار غزيرة في بلدات المثلث: إغلاقُ شوارع وانهيارُ صخور

أمطار غزيرة في بلدات المثلث: إغلاقُ شوارع وانهيارُ صخور
إحدى السيارات التي علقت وتم تخليصها (عرب 48)

عرقلت مياه الأمطار الغزيرة التي تواصل هطولها منذ مساء أمس الخميس، السير المُعتاد في عدد كبير من المناطق والشوارع في أنحاء مدن وقرى المثلث، إذ تسربت مياه الأمطار إلى عدد من المنازل، لا سيما في المناطق المنخفضة، كذلك أغرقت المياهُ الكثير من الشوارع الداخلية والشوارع العمومية والرئيسية، وتسببت بإصابة متوسطة لامرأة.

وعَلِقت بعض السيارات وسط تجمعات المياه التي تشكلت نتيجة السيول والفيضانات، التي طوقت بعض المناطق في المثلث الجنوبي.

وتسببت مياه الأمطار الغزيرة بغرق شوارع رئيسية في مدينتي أم الفحم وباقة الغربية، كذلك الشوارع بين زيمر وجت، حيث علقت بعض السيارات في المكان وتم تخليصها.

وفي ذات السياق، انهارت عصر اليوم، الجمعة، صخور في حي "عين خالد"، في مدينة أم الفحم، على سيارة، أثناء مرورها في المكان، ما أسفر عن إصابة امرأة بجروح متوسطة.

انهيار الصخور بسبب السيول بأم الفحم (عرب 48)

وأغلقت مياه الأمطار أيضا، شارع "5614" بين مدينتي قلنسوة والطيبة، أمام حركة السير للجهة الشمالية، بسبب الفيضانات التي سببتها مياه الأمطار الغزيرة. حيث وصل إلى المكان عمال شركة "نتيفي يسرائيل" المسؤولون عن صيانة الشارع وباشروا بالعمل على فتح عبّارات تصريف المياه.

وتسبب إغلاق الشارع بأزمة كبيرة في السير، بعد أن أغلقت الشرطة مسارا من الشارع بسبب المياه، ما أجبر السائقين على الالتفاف والبحث عن طرق بديلة.

غمرت المياه شوارع داخلية وخارجية (عرب 48)

وفي مدينة الطيبة، غمرت مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت منذ يوم أمس، بعض الشوارع والأحياء فيها، وهناك تخوفات حول غرق مناطق أخرى في الساعات القريبة نظرا لغزارة الأمطار.

ومن بين الشوارع التي غرقت، المدخل الشمالي للمدينة، والمدخل الجنوبي، كذلك منطقة "الكانتري"، وحي الشل، وحي البدو، ومنطقة المعلق، ووادي حمدان.

وأغرقت مياه الأمطار بعض المنازل المنخفضة ذات الطابق الأرضي في أحياء متعددة، ما أحدث ضررا في الممتلكات، الأمر الذي أثار غضب العديد من المواطنين، الذين دعوا  البلدية للعمل على تهيئة الأماكن المنخفضة للشتاء، لتلافي مثل هذه المشاكل التي تكبدهم خسائر مادية.

مياه الأمطار تسبب بتعطل الإشارة الضوئية في مفرق الطيبة (عرب 48)

وشلَّت السيول الحركة الاعتيادية للمركبات، فقد علقت عدة مركبات في المياه وجرى العمل على تخليصها، إضافة إلى تعطل السيارات وتلف في المحركات بسبب مياه الأمطار.

وتسببت، الأمطار أيضا بتعطل الإشارات الضوئية المسؤولة عن تنظيم حركة السير في شارع "444" المُحاذي لمدينة الطيبة، عند مدخل الطيبة الرئيسي (الجسر).

(عرب 48)

هذا وتعمل طواقم تطوعية من شباب مدينة الطيبة، وطواقم تابعة لبلدية الطيبة، على تقديم المساعدة، والدعم للعالقين، والمنازل التي داهمتها المياه.

ويعملُ المتطوعون على تخليص السيارات التي علقت بالمياه، والتي غرزت في الشوارع، وفتح قناوات تصريف المياه، وما إلى ذلك.

وكانت بلدية الطيبة، قد أعلنت أنها أعدت كافة التجهيزات اللازمة استعدادا للعاصفة، وعليه، ودعت المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر.