قتيل في جريمة إطلاق نار في يافة الناصرة

قتيل في جريمة إطلاق نار في يافة الناصرة
محمد أبو دياك ضحية جريمة القتل في يافة الناصرة

قتل الشاب محمد أبو دياك (22 عاما) من يافة الناصرة مساء اليوم السبت، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار، حيث أصيب بجروح بالغة الخطورة نقل على إثرها إلى المستشفى الإنجليزي في الناصرة، إذ أعلن الطاقم الطبي وفاته بعد إسعافه ومحاولات إنقاذ حياته.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، أعلن عن إصابة شاب بجروح وصفت بالخطيرة، وذلك جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في يافة الناصرة، حيث نقل إلى المستشفى للعلاج، فيما شرعت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.

ووفقا للشرطة، فقد تلقت بلاغا من المستشفى الإنجليزي في مدينة الناصرة، حول إقدام طواقم طبية على نقل شاب إلى المستشفى وهو يعاني من إصابات خطيرة جراء تعرضه لحادث إطلاق نار.

ووصل عناصر من الشرطة إلى المستشفى وشرعوا بالتحقيق وجمع المعلومات، كما وصلت دوريات شرطية إلى يافة الناصرة وعثرت على موقع الجريمة التي لم يعرف أسبابها وخلفيتها.

ووفقا للتحقيقات الأولية، فقد عثر على الشاب وهو مصاب بجروح جراء إصابته بعيارات نارية، وتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى وهناك أقر الطاقم الطبي وفاته، فيما تواصل الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.

وبهذه الجرائم في يافا واللد ويافة الناصرة يرتفع ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي بالبلاد إلى 58 ضحية بينها 13 امرأة، قتلوا في جرائم غالبيتها نفذت بإطلاق النار وطعن بالسكين منذ مطلع العام الجاري 2018.

 



قتيل في جريمة إطلاق نار في يافة الناصرة

قتيل في جريمة إطلاق نار في يافة الناصرة