عكا: وقفةٌ احتجاجية ضد إزالة النصب التذكاري لغسان كنفاني

عكا: وقفةٌ احتجاجية ضد إزالة النصب التذكاري لغسان كنفاني
من الوقفة الاحتجاجية

شارك العشرات، اليوم الجمعة، في مدينة عكا، في وقفة احتجاجية ضد إزالة النصب التذكاري للأديب الفلسطيني غسان كنفاني، الذي جرى تشييده في مدخل مقبرة النبي صالح في المدينة قبل نحو شهرين.

وأعرب المشاركون عن استيائهم من هذه الخطوة، وأكدوا التمسُّك بالتراث الأدبي والإنساني لكنفاني، وقالوا إنه "عائد إلى حيفا وعكا وكل بلدة في فلسطين".

وأُزيل النصب التذكاري، قبل أيام قليلة، على يد أقارب كنفاني، بعد ضغوطات من قبل وزير الداخلية الإسرائيلية، أرييه درعي، ووزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف.

النصب التذكاري قبل وبعد الإزالة

وعلم "عرب 48" أن العائلة ستقوم بإقامة نصب تذكاري لكنفاني في مكان خاص.

وفي وقت سابق، طالب درعي الوقف الإسلامي وعائلة كنفاني بإزالة النصب التذكاري، بادعاء أنه كان عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي اعتبرها "منظمة إرهابية"، مشددا على أنه "لن يكون هناك نصب تذكاري إحياء لذكرى إرهابي".

من الوقفة الاحتجاجية

وكان رئيس لجنة أمناء الوقف الإسلامي في عكا، سليم نجمي، قد قال في حديث لـ"عرب 48": "لم نكن نحن المبادرون لإقامة النصب، المبادرة كانت من طرف عائلة الأديب كنفاني وعلى نفقتها الخاصة، بعدما توجهوا لنا ونحن لم نعارض الأمر".