ميزانيات وخطط لحل أزمة شارع كفر كنا والمشهد والرينة

ميزانيات وخطط لحل أزمة شارع كفر كنا والمشهد والرينة

بمبادرة من النائب عن الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة، مسعود غنايم، وللمرة الخامسة خلال السنوات الأربع الأخيرة، تمّ عقد جلسة في مكاتب شركة البنى التحتية "نتيفي يسرائيل" لمعالجة أزمة شارع 754 في كفر كنا والمشهد والرينة.

وشارك في الجلسة مدير عام الشركة نسيم بيرتس، والنائب مسعود غنايم، ورئيس مجلس محلي كفر كنا د. يوسف عواودة، ورئيس مجلس محلي المشهد وجيه سليمان، وممثلون عن مجلس الرينة المحلي وطواقم المهندسين من المجالس

وبعد استعراض الوضع الصعب والمعاناة اليوميّة والمستمرّة للمواطنين في المنطقة، استمع المدير العام لاقتراحات من قِبَل رؤساء المجالس والمهندسين والتي تمّ عرضها على الشاشة أمام الحضور مِن قِبل مُهندس مجلس المشهد، خالد شحادة، ولخّص المدير العام القرارات والتي تعتبر خطوة هامّة على طريق تسريع العمل في حل أزمة الشارع، وهي الموافقة على فتح مسار من دوار مدخل المشهد إلى دوار الرينة نحو اليمين وتخصيص ميزانيات من أجل ذلك، ويتم الترتيب لذلك خلال شهرين، وتُعقد جلسات سريعة بين مهندس قرية المشهد وبين المقاول في المنطقة لإنهاء العمل به بشكل سريع.

كما تقرر استغلال ميزانية الـ28 مليون شيكل المخصّصة لتوسيع وتطوير المقطع الداخلي في شارع كفر كنا والذي يبلغ حوالي كيلو متر على أن يتم البدء بذلك في وقت قريب .والموافقة على فحص طلب مجلس كفر كنا تطوير وتوسيع الشارع الموصل للمنطقة الصناعية من شارع 77 على أن يتم عقد جلسات بين المجلس وبين مهندس الشركة المقاولة هناك. والموافقة على ميزانية حوالي مليوني شيكل لمجلس الرينة من أجل تصليح وتوسيع شارع المنطقة الصناعية وشوارع أخرى هناك والمحاذية لشارع 79.

وتقرر أيضا أن يتم ضم العمل على فتح مسار جديد في دوّار الرينة المركزي مع مشروع تطوير شارع 79 على أن يتم عقد جلسة مستعجلة في مكتب المدير العام من أجل تقليص المدّة الزمنيّة لانتهاء هذا المشروع والتي كانت مقررة لغاية العام 2021.

وسيتم متابعة تنفيذ القرارات والتوصيات بشكل يومي من قِبل المجالس وأقسام الهندسة.