طمرة: استياء إثر تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي

طمرة: استياء إثر تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي
فيضانات في طمرة، الأحد

أعلنت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في طمرة، عن تعطيل الدراسة في كافة مدارس المدينة بسبب حالة الطقس والمنخفض الجوي الذي من المتوقع أن تتأثر به البلاد، اليوم الأربعاء.

وأثار قرار تعطيل الدراسة جدلا واستياء في طمرة، وهناك من انتقد قرار اللجنة وعدم تنسيقها مع البلدية والجهات المسؤولة، خصوصًا وأن الحديث يدور عن 12 ألف طالب لم يتوجهوا إلى مقاعد الدراسة.

وبهذا الصدد، عقب رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في طمرة، هاني بقاعي، في حديث لـ"عرب 48"، بالقول إن "اللجنة اجتمعت أمس في ساعات العصر، وقررت بالإجماع تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي المرتقب، اليوم، والذي أعلنت عنه دائرة الأرصاد الجوية".

وأضاف: "قمنا بنقل قرارنا إلى جلسة البلدية مساء أمس، والتي بدورها اقترحت الإعلان عنه في الساعة السابعة صباحا، وهذا ما رفضناه مبدئيا من منطلق اهتمامنا بإبلاغ الأهالي في وقت مسبق".

وأكد بقاعي أنه "في ساعات الليلة الماضية اجتمعنا مجددا كلجنة أولياء أمور الطلاب، وجرى الإصرار على قرار تعطيل الدراسة حرصا على سلامة أولادنا ليس فقط لدى توجههم إلى مقاعد الدراسة، إنما عند عودتهم أيضًا وبعد انتهاء الدوام الدراسي، خصوصًا بعد كل ما شهدته المدينة من فيضانات يوم الأحد الماضي".

وأشار إلى أنه "في مثل هذه الحالات من المستوجب عدم إحداث بلبلة وأن نكون في خانة التوقعات، ونحن نؤمن بأن درهم وقاية خير من قنطار علاج وعلى هذا الأساس اتخذنا هذا القرار لمصلحة طلابنا".

وختم بقاعي بالقول: "قمنا بإبلاغ البلدية بقرار تعطيل الدراسة في وقت لاحق من مساء الأمس، وبناء عليه فقد قمنا باتخاذ القرار بالتنسيق مع البلدية".

هذا، وحاول "عرب 48" الحصول على تعقيب رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، غير أنه لم يتسن لنا ذلك، وبدورنا سنقوم بنشر أقواله فور وصولها إلينا.



طمرة: استياء إثر تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي

طمرة: استياء إثر تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي

طمرة: استياء إثر تعطيل الدراسة بسبب المنخفض الجوي