طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

انتهت بعد ظهر اليوم، السبت، عملية هدم منزل عائلة صفوري في قرية طرعان، وذلك بمبادرة من العائلة مكرهة، بعد فشل جهود العائلة في الحفاظ على المبنى.

وتأتي عملية الهدم لتجنب دفع الغرامات وتكاليف الهدم، بعد أن سئمت العائلة من ملاحقة السلطات الإسرائيلية، منذ سنوات، ومطالبتها بهدم المنزل، والتهديد بالاستعانة بسلطات الهدم متمثلة بدائرة التنظيم والبناء.

ويعود المنزل إلى السيدة صبا صفوري، (45 عاما)، التي تعيش مع أبنائها الأربعة فيه منذ نحو 20 عاما. وكانت قد أكدت لموقع "عرب 48" أن المنزل مقام على أرض آبائها وأجدادها الذين هجّروا بفعل الاحتلال إلى سورية والأردن، وقد استولت الدولة على الأرض بحجة أنها أملاك للغائبين.

وكان قد وصل منذ ساعات الصباح مئات المتضامنين مع أبناء العائلة، وفي مقدمتهم رئيس المجلس المحلي مازن عدوي، ورئيس مجلس كفر كنا المحلي د. يوسف عواودة والنائب السابق د. حنا سويد والمئات من أهالي القرية.

ويقوم بتنفيذ عملية الهدم متطوع من القرية.

وأعرب المتحدثون عن أملهم بأن يكون اجتماعهم المقبل مع إعادة بناء المنزل، بعد إتمام الإجراءات القانونية وعودة الحق لأصحابه.

 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها

طرعان: عائلة صفوري تضطر مكرهة لهدم منزلها