مقتل الطالبة آية مصاروة: لائحة اتهام ضد المجرم

مقتل الطالبة آية مصاروة: لائحة اتهام ضد المجرم

قدمت السلطات الأسترالية، اليوم السبت، لائحة اتهام ضد المدعو كودي هرمان (20 عاما)، بتهمة ارتكاب الجريمة البشعة التي أودت بحياة الطالبة العربية آية مصاروة من مدينة باقة الغربية.

وتبين من لائحة الاتهام أن المجرم، الذي اعتقلته الشرطة الأسترالية يوم أمس الجمعة، قد هاجم مصاروة بعد وقت قصير من هبوطها من القطار الكهربائي، ونفذ جريمته البشعة، الاعتداء الجنسي والقتل.

وقال بيان صدر عن الشرطة أن اعتقال المشتبه به، وهو أحد سكان حي قريب من مسرح الجريمة، قد تم بعد تحقيقات مكثفة في ظروف مقتلها، والتي بدأت فور العثور على جثتها قرب محطة القطار في مدينة ملبورن.

وقال ضباط الشرطة في ملبورن ن نشر صور ثياب آية مصاروة ليلة وقوع الجريمة ساعد في اعتقال المشتبه بارتكاب الجريمة.

وأشاروا إلى أنه وصل الشرطة، في الأيام الأخيرة، عدة إفادات وإشارات ومكالمات هاتفية بشأن ما حصل في تلك الليلة من الأربعاء الماضي.

يشار إلى أنه بحسب القانون الاسترالي، فإن المجرم سيواجه، في حال ثبوت التهمة عليه، عقوبة السجن المؤبد على جريمة القتل، وعقوبة أخرى تصل إلى 25 عاما بتهمة الاعتداء الجنسي.

وكان قد وصل والد وعم مصاروة، الخميس، إلى ملبورن حيث عثر على جثتها في محطة القطار.

وكان قد تحدث والد الطالبة مصاروة، أمس، أمام وسائل الإعلام الأسترالية عن ابنته ضحية جريمة القتل، دون أن يتمالك نفسه عن البكاء.

وقال الوالد الثاكل: "لم أتوقع في يوم من الأيام أن آتي لأرى جثة ابنتي بدلا من أن أسمع صوتها مثل كل يوم. هذه فاجعة كبيرة هزت مضاجعنا...".

يشار إلى أن جريمة القتل وقعت أثناء مكالمة مصورة (فيديو) للضحية مع قريبة لها بينما كانت في طريقها سيرا على الأقدام إلى مسكنها، بعد عودتها من عرض فني محلي، كما أجرت مكالمة هاتفية مع شقيقتها، التي سمعت فجأة صراخا، إضافة إلى ما يبدو أنه عراك، ثم سقط الهاتف من الضحية، قرابة الساعة 00:10 بالتوقيت المحلي لأستراليا.

وبحسب السلطات الأسترالية فإن شقيقة الضحية حاولت إجراء اتصال معها عدة مرات، ولكنها لم تتمكن، فتوجهت إلى الشرطة.