نحف: إحراق سيارتي مدير مدرسة وزوجته

نحف: إحراق سيارتي مدير مدرسة وزوجته
من مكان إحراق السيارتين في نحف، فجر اليوم

أحرق ملثمان سيارتين خصوصيتين في قرية نحف فجر اليوم، الأربعاء، ما أسفر عن إلحاق أضرار بهما، ولم يبلغ عن وقوع إصابات بشرية.

وعلم أن السيارتين تعودان لمدير مدرسة "ابن سينا" الشاملة، هيثم قادري، وزوجته.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تتضح خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

وتوجه "عرب 48" لمدير المدرسة المذكورة للحصول على تعقيبه، غير أنه رفض التحدث في هذه المرحلة.

وأعربت إدارة مدرسة "ابن سينا" الشاملة عن استنكارها بشدة للاعتداء واصفة إياه بالعمل الجبان، مؤكدة رفضها لكافة أشكال العنف، وأعربت عن تضامنها مع مدير المدرسة، "المعروف بأخلاقه العالية ومعاملته الحسنة ومواقفه المشرفة".

كما استنكر المجلس المحلي في نحف أحداث العنف والاعتداء على سيارتي مدير المدرسة وزوجته، معتبرا أن ما تشهده البلدة من أحداث عنف واعتداءات متتالية في الأيام الأخيرة تنذر بمخاطر جمّة، وتشير بمؤشرات مقلقة حيال تهديد الأمن الشخصي للمواطنين وضرب الوحدة الاجتماعية التي سادت على طول السنوات الأخيرة في القرية.

وطالب المجلس المحلي، الشرطة بأخذ دورها الكامل، وتفعيل سلطة القانون، وأكد أنه "لا يمكن لأيّ شخص كان أن يأخذ القانون ليديه، فهذا أمر مرفوض جملة وتفصيلا، وستعمل السلطة المحليّة في هذا المجال حتى يحلّ الأمن والأمان في البلدة".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية