المقاولون المخالفون لمعايير الأمان لن يستطيعوا التقدم لمناقصات حكومية

المقاولون المخالفون لمعايير الأمان لن يستطيعوا التقدم لمناقصات حكومية
توضيحية (pixabay)

أوضحت نقابة العمال العامة في إسرائيل (الهستدروت)، أن مقاولي البناء الذين حدثت في ورشتهم حالة إصابة خطيرة أو وفاة عامل، بسبب عدم الانصياع لمعايير الأمان، سيتم استثنائهم من مجمع المقاولين الحكومي لمدة عام، ولن يتمكنوا من المشاركة والتقدم للمناقصات الحكومية.

جاء ذلك في بيان صدر عن الهستدروت، مساء اليوم الخميس، والذي أوضحت النقابة من خلاله المعاير الجديدة التي أقرتها وزارة المالية، مؤخرًا.

ووفقًا للمعايير الجديدة، التي ستدخل حيز التنفيذ في 15 شباط/ فبراير، فإن المقاول الذي أعطي له أمران أو أكثر للـ"وقف عن العمل" خلال عام واحد، سيتم استثنائه لمدة عام من مجمع المقاولين الحكومي. حيث أنه وخلال هذه الفترة لن يستطيع متابعة عمله كمقاول معترفًا به ولن يحق له التقدم للمناقصات الحكومية ولأي عمل يتعلق بالوزارات الحكومية لتنفيذ أعمال الهندسة البنائية أو للتوقيع على عقد تنفيذ. حيث سيحق له المطالبة بتجديد الاعتراف به كمقاول فقط مع نهاية الفترة المذكورة.

كما تنص المعايير الجديد على أن أي مقاول غير معترف به يطلب الانضمام إلى مجمع المقاولين الحكومي، سيتم رفض طلبه في حال تم وقفه عن العمل لمرتين او أكثر، خلال عام حتى تاريخ تقديم الطلب.

يذكر أنه في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، توصل رئيس الهستدروت، آفي نيسانكورن، إلى اتفاقيات مع وزير المالية موشيه كاحلون، وزير العمل والشؤون الاجتماعية، حاييم كاتس، ووزير الإسكان والبناء، يوآف غالانت، حول خطوات عملية لزيادة وتعزيز السلامة في فرع البناء.

وشملت الاتفاقيات تطبيق المعايير الأوروبية للسقالات، وزيادة عدد مفتشي ومراقبي العمل، وتطبيق نظام تحديد الحد الأقصى لساعات العمل، وتنظيم ترخيص الرافعات، وتعيين مساعدي الأمان في مواقع البناء والخضوع لدورات استكمال بمواضيع السلامة والأمان للعاملين في مواقع البناء.