النقب: إطلاق سراح معتقلي العراقيب وإلغاء شرط الإبعاد

النقب: إطلاق سراح معتقلي العراقيب وإلغاء شرط الإبعاد

أطلقت المحكمة سراح كل من عزيز وكايد وسليم وسليمان أبو مديغم، الليلة الماضية، في أعقاب اعتقالهم خلال هدم مساكن بلدة العراقيب، مسلوبة الاعتراف في النقب، للمرة الـ140 على التوالي، يوم الخميس الماضي.

وكانت محكمة الصلح في بئر السبع قد أصدرت قرارها بإطلاق سراح المعتقلين شريطة الابتعاد عن العراقيب لعدة أيام، قبل أن تصدر المحكمة المركزية في وقت لاحق ردها على الاستئناف الذي قدم بإلغاء قرار الإبعاد وإطلاق سراح المعتقلين بكفالات شخصية وكفالات طرف ثالث.

وقال عزيز أبو مديغم في حديث لـ"عرب 48" بعد إطلاق سراحه إن "الاعتقالات كانت تعسفية وتندرج ضمن خطط مبيتة تهدف إلى كسر النضال في قرية العراقيب، فقد حاولوا سجني إلى جانب النواة الصلبة في العراقيب، لكن لم ينجحوا في ذلك بفضل إرادتنا وصمودنا ووقوف المتضامنين إلى جانبنا".

وأضاف أن "محكمة الصلح قررت إطلاق سراحنا، لكن كان من بين شروطها الإبعاد عن بلدة العراقيب لمدة 5 أيام، وبناء عليه رفضنا هذا الشرط، وقد تقدم المحامي شحدة بن بري باستئناف للمحكمة المركزية التي قامت بدورها بإلغاء هذا الشرط والإبقاء على إطلاق سراحنا بكفالة ذاتية وكفالة طرف ثالث".

وختم أبو مديغم بالقول إننا "نؤكد من أرض العراقيب بأنها صامدة والحياة بها مستمرة وستبقى كذلك حتى الاعتراف بها، ومن هنا لا بد من كلمة شكر لكل المتضامنين معنا تجاه قضيتنا العادلة".