طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر
جلسة المتابعة وبلدية طبرية، اليوم (تصوير "عرب 48")

أثمرت جلسة وفد لجنة المتابعة العليا في لقائه اليوم، الأحد، مع رئيس بلدية طبرية، رون ألكوبي، إلى التوصل لاتفاق بالمحافظة على الوضع القائم في مساجد طبرية، وترميمها لتكون معالم تاريخية في المدينة، دون الصلاة فيها في هذه المرحلة، على أن تتواصل اللقاءات مع بلدية طبرية بشأن وضع المساجد فيها. 

وشارك في الجلسة كل من رئيس مجلس محلي البعينة- نجيدات، منير حمودة، رئيس مجلس طرعان، مازن عدوي، والنائبين عن القائمة المشتركة، مسعود غنايم ود. يوسف جبارين، المحامي عمر خمايسي عن مؤسسة ميزان، والمحامي أشرف حجازي عن مؤسسة صمود.

وعقدت الجلسة في ديوان رئيس بلدية طبرية التي اتصفت بالإيجابية، وجرى التوصل فيها إلى اتفاق يحفظ الاتفاق السابق ببقاء وضع المساجد، حسب الوضع القائم في المرحلة الأولى، على أن يتم في المرحلة المقبلة ترميم المسجد.

وقال رئيس مجلس محلي البعينة- نجيدات، منير حمودة، في حديثه لـ"عرب 48": "نحن راضون في هذه المرحلة لما توصلينا إليه مع رئيس بلدية طبرية، ونذكر جيدا أننا كنا في اتفاق سابق مع بلدية طبرية، وعليه سنواصل متابعة ملف المساجد في طبرية للحفاظ عليها وترميمها، بل ونحن نطمح للصلاة فيها يوما ما، ولذلك تم الاتفاق على أن تتواصل اللقاءات مع البلدية، ونواصل متابعة الوضع ميدانيا أيضا".

وقال النائب عن القائمة المشتركة، مسعود غنايم، في حديثه لـ"عرب 48": "أقول بحذر إن الجلسة كانت إيجابية، ووافق رئيس البلدية على المحافظة وصيانة المساجد في طبرية، وعدم تغيير الوضع القائم، وكذلك سنواصل اللقاءات مع رئيس بلدية طبرية لمتابعة هذا الملف".

وقال المحامي عمر خمايسي لـ"عرب 48" إن "الجلسة إيجابية. توصلنا لتفاهمات بأن يحافظ على المساجد، ونحن في وضع أفضل مما كنا عليه قبل أسبوع، ولا شك أننا سنواصل متابعة هذا الملف عن كثب". 

وقال النائب عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، في حديثه لـ"عرب 48" إنه "يمكن القول بحذر أن الجلسة كانت إيجابية ولها استمرارية في الجانب العملي. علينا متابعة هذا الملف وما يجري على الأرض، الآن وفي المستقبل، ويمكننا القول إن الجانب الإيجابي في الجلسة هو تفهم طلبنا بعدم المساس بالمساجد، ولو أن رئيس بلدية طبرية أبدى رفضه أن تفتح المساجد للصلاة". 

بلدية طبرية تنشر بيان يراوغ حول الاتفاق

وأصدرت بلدية طبرية بيانا قالت فيه إن "الأطراف توصلت لاتفاق بأن لن تقام صلاة في المساجد في أي مرحلة، وإن عملية التنظيف والترميم ستتم بمشاركة سلطة الآثار، ويتم تأهيلها لتكون مواقع سياحية جذابة مع إنارة ملائمة، مع المحافظة على شكل البناء، كما تفحص الخطوات المستقبلية لإقامة متحف بملاصقة جامع البحر، ويتم الأمر بمشاركة كافة الأطراف".

 



طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر

طبرية: اتفاق للمحافظة على الوضع القائم لمسجد البحر