بلدية أم الفحم ترفع نسبة ضريبة المسقفات على المحلات التجارية

بلدية أم الفحم ترفع نسبة ضريبة المسقفات على المحلات التجارية
بلدية أم الفحم (أرشيفية)

صرحت بلدية أم الفحم أنها قررت رفع ضريبة المسقفات (الأرنونا) بنسبة 7.5% على المحلات التجارية والمؤسسات الخدماتية في المدينة، بناء على طلب وزارة الداخلية لرفع نسبة الهبات لهذا العام، وذلك في جلسة المجلس البلدي، يوم الثلاثاء الماضي، ليبلغ سعر المتر المربع الواحد 77 شيكلا.

وقد أثار هذا القرار تذمر أصحاب المحلات التجارية والورش الصناعية.

وأكدت البلدية في بيان أصدرته، اليوم، أن رفع ضريبة الأرنونا للسنة الحالية 2019 بنسبة 7.5% هي نفس النسبة التي رفعتها البلدية في العام الماضي 2018.

وأشارت إلى أن "سعر الأرنونا في أم الفحم هو أقل من المعدل العام، وعليه فإن أم الفحم تخسر ما يقارب أربعة ملايين شيكل من هبات الموازنة، وفي حال الوصول إلى المعدل العام بسعر الأرنونا فإن البلدية ستحصل على هذا المبلغ خلال السنوات القادمة.".

وأوضحت بلدية أم الفحم أن "الحديث يدور عن ضريبة أرنونا ليست على البيوت والمساكن والشقق، وإنما على المحلات التجارية الكبيرة والمؤسسات الخدماتية العامة، مثل المجمعات التجارية والبنوك وصناديق المرضى ومحطة الإطفاء ومحطة الشرطة وغرف شركة الكهرباء وشركة الهواتف، وهي الحيز الأكبر من مجموع دخل الأرنونا من المصالح التجارية. أي أن الحديث يدور بمجمله عن مؤسسات قطرية لها فروع في أم الفحم"

كما أضافت أنه "للمقارنة فقط فإن بلدية أم الفحم هي الأقل في هذا الباب من حيث قيمة الضريبة على المتر المربع الواحد. وللعلم فإن بلدية أم الفحم تجبي 77 شيكلا للمتر المربع الواحد عن المحلات التجارية فيما تجبي بلدية برديس حنا عن المحلات التجارية 169 شيكلا، وبلدية أم الفحم تجبي من البنوك 614 شيكلا للمتر بينما في بلدات أخرى تصل إلى 1.350 شيكلا للمتر، أو محطات البنزين، 77 شيكلا في أم الفحم مقابل 156 شيكلا للمتر في برديس حنا، أي ضعف المبلغ الذي تتقاضاه بلدية أم الفحم، وهو نفس الأمر في بلديات أخرى مثل سخنين والناصرة وكفر قرع وباقة الغربية وغيرها من البلدات الكبيرة".

وختمت بلدية أم الفحم بالقول إن "هذا القرار ما كان ليكن لولا أنه يصب في مصلحة بلدنا الحبيب ومواطنينا الكرام. فنحن نضع نصب أعيننا مصلحة المواطن وخدمته على الوجه الأحسن والأمثل، والله الموفق".

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019