إدانة شاب من النقب بقتل جندي إسرائيلي بـ"دوافع قومية"

إدانة شاب من النقب بقتل جندي إسرائيلي بـ"دوافع قومية"
موقع تنفيذ العملية (من الأرشيف)

دانت المحكمة المركزية في بئر السبع، صباح اليوم الثلاثاء، الشاب خالد أبو جودة (24 عاما)  من قرية كسيفة في النقب بقتل الجندي الإسرائيلي رون كوكيا في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017 في عراد، علما أن شقيقه زاهي أبو جودة متهم بمحاولة القتل.

وقال قضاة المحكمة إن "النتيجة الوحيدة هي أن المتهم قتل الجندي، بموجب اعترافه وشهادة شقيقه".

وبحسب لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العامة في منطقة الجنوب فإن أبو جودة "طعن الجندي كوكيا بدافع قومي، وخطف سلاحه".

وجاء أيضا أنه بعد عملية طعن الجندي في رقبته، وصل خالد إلى بيته في كسيفة، وروى لشقيقه زاهي ما حصل، كما أظهر له السلاح الذي خطفه والسكين التي نفذ بواسطتها عملية الطعن.

كما جاء أن الشقيقين أخفيا السلاح والسكين.

وكان جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) قد حقق مطولا مع أبو جودة، ومنع خلال التحقيق من مقابلة محاميه.

وادعى الشاباك أن أبو جودة قد خطط لعملية الطعن مسبقا.

وبحسب الشاباك، فإن أبو جودة ادعى في البداية أنه قتل الجندي بهدف الحصول على سلاحه من أجل حماية عائلته، إلا أنه اعترف لاحقا بأنه نفذ العملية بعد أفكار راودته.

كما جاء في لائحة الاتهام أنه في الشهور الثلاثة الأخيرة التي سبقت العملية كان أبو جودة يعيش قضايا الشعب الفلسطيني، وبضمن ذلك حقيقة أن والدته تعيش في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف أن "الأطفال يموتون في كل يوم في قطاع غزة"، وأنه شعر بأنه "يجب أن يفعل شيئا من أجل الشعب الفلسطيني".

وتضمنت لائحة الاتهام أن أبو جودة بدأ بمشاهدة أشرطة مصورة على الإنترنت وشبكة التواصل الاجتماعي حول قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة، ومقتل الأطفال جراء القصف، وعندها "أدرك أنه لن يستطيع مواصلة حياته بهذا الشكل".