عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم

 عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم
(عرب 48)

تظاهر العشرات من أهالي مدينة قلنسوة والبلدات العربية المجاورة مساء اليوم السبت، عند المدخل الرئيسي للمدينة، وذلك رفضا لإخطارات الهدم الصادرة بحق العديد من المنازل في المدينة.

وتأتي التظاهرة الاحتجاجية عشية القرار النهائي الذي سيصدر عن المحكمة بخصوص الطعون المقدمة ضد أوامر الهدم الفورية الصادرة بحق 3 منازل، علما أنه ستقدم، غدا الأحد، للمحكمة اعتراضات وطعون إضافية بحق إخطارات الهدم الفورية الصادرة بحق منازل كل من: حكيم حمودة، وإسماعيل واوية ومحمد عودة.

ورفع المشاركون بالتظاهرة شعارات تندد بسياسة ونهج لجان التنظيم والبناء حيال قلنسوة والبلدات العربية بالامتناع عن توسيع مسطحات النفوذ والمماطلة في المصادقة على الخرائط الهيكلية والإسراع في إصدار أوامر الهدم، ورفعوا شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم لسياسات الحكومة الإسرائيلية بالتضييق والهدم والتشريد  

كما ردد المشاركون بالوقفة الاحتجاجية الهتافات المنددة بسياسة هدم البيوت، داعين كافة السكان الالتحام خلف القوى الوطنية للمشاركة في الخطوات الاحتجاجية.

وفي ذات السياق، قضت المحكمة المركزية في مدينة اللد، عصر الجمعة، الإفراج عن محمد عودة من قلنسوة، صاحب المنزل المهدد بالهدم، بشروط مقيدة، بعدما رفضت الاستئناف الذي قدمته الشرطة، وأقرت المحكمة بأن عودة لا يشكل خطرا على أحد بخلاف ما تدعيه الشرطة، وأمرت الإفراج الفوري عنه بشروط مقيدة.

ونسبت الشرطة لعودة شبهة "التهديد"، أي "تهديد نفسه وإلحاق الأذى بعائلته، وتهديد الشرطة"، وكان عودة قد اعتقل قبل يومين، على إثر تهديده بتفجير نفسه في بيته إذا ما أقدمت القوات على هدم بيته المهدد بالهدم.

وتنظم اللجنة الشعبية في المدينة بالتعاون مع أصحاب المنازل والبلدية ونشطاء الأحزاب والفعاليات السياسية والشعبية، فعالية احتجاجية وتظاهرات رفع شعارات بالمدينة، وذلك ضمن النضال للدفاع عن المنازل الصادر بحقها أوامر هدم فورية وتواجه بهذه الأيام قرارات مصيرية وحاسمة بالمحاكم الإسرائيلية.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


 عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم

 عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم

 عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم

 عشية قرار المحكمة: تظاهرة بقلنسوة رفضا لإخطارات الهدم