اللد: الشرطة لم توفر الأمان لديانا أبو قطيفان رغم شكواها

اللد: الشرطة لم توفر الأمان لديانا أبو قطيفان رغم شكواها
من مكان الجريمة باللد، أمس

مددت محكمة الصلح في "ريشون ليتسيون" ظهر اليوم، الخميس، فترة اعتقال اثنين من أقارب القتيلة ديانا أبو قطيفان (18 عاما) من مدينة اللد.

وقررت المحكمة تمديد فترة اعتقال أحدهم 8 أيام، حيث قال "لا تُشيّعوا جثمانها قبل إطلاق سراحي".

كما تقرر تمديد اعتقال قريب آخر في جلسة مغلقة، لمدة 5 أيام. وفرضت المحكمة أمر حظر نشر على كل تفاصيل التحقيقات والمشتبهين.

وكشف ممثل الشرطة خلال المحكمة أن القتيلة كانت قد قدمت شكوى في 4 آذار/ مارس الجاري بشأن تهديدات تلقتها.

وتبين من التحقيقات أن الشابة أبو قطيفان هربت من منزل أسرتها قبل قتلها بأيام، على خلفية زواجها المرتقب، بعد معارضة عدد من أفراد العائلة زواجها.

وفي نهاية المطاف، وافقت العائلة على الزواج، لكنه في حفلة الحناء التي جرت، مؤخرا، أطلق مجهولون النار بهدف ترهيب الشابة، وتوقفت حفلة الحناء. ولم يصب أحد واستدعيت الشرطة وحضرت إلى حي شنير الذي قتلت فيه أبو قطيفان.

وحضر جد القتيلة، أمس، ليأخذها من المكان الذي كانت فيه، ليعيدها إلى منزلها، لكن على ما يبدو وخلال العودة للبيت حضر مجهول وأطلق النار على الشابة من مسافة قصيرة وقتلها.

وحاولت الطواقم الطبية التي حضرت للمكان إنقاذ حياة أبو قطيفان، وأجروا لها عمليات إنعاش ونقلوها إلى مستشفى "أساف هروفيه" لكن دون جدوى فقد فارت الحياة متأثرة بإصابتها الحرجة.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019