مسيرة مركزية في سخنين في الذكرى الـ43 ليوم الأرض

مسيرة مركزية في سخنين في الذكرى الـ43 ليوم الأرض

*نشاطات ومسيرات قطرية في الروحة وأرض الطنطور والطيبة وكفركنا والعراقيب

*المتابعة: ليكن يوم الأرض صرخة وحدوية لمواجهة "قانون القومية" وجرائم هدم المنازل


دعت لجنة المتابعة العليا إلى "جعل الذكرى الـ43 ليوم الأرض الخالد، في يوم السبت الـ30 من آذار/ مارس، صرخة غضب مدوية، على جرائم تدمير البيوت العربية، واستمرار الخنق السكاني وحرمان بلداتنا من مناطق نفوذ ملائمة، وهي أصلا استعادة الأراضي المنهوبة من بلداتنا وصرخة تحد لـ'قانون القومية' وللمنظومة العنصرية الإسرائيلية". وستُجرى المسيرة المركزية في مدينة سخنين، وتسبقها زيارات لأضرحة الشهداء، في الأيام الثلاثة الأخيرة من آذار الجاري.

وقالت المتابعة، إن "الذكرى الـ43 تحل علينا وسط تصعيد خطير في الهجمة على البيوت العربية، التي بنيت اضطرارا من دون تراخيص، بسبب الاختناق السكاني وحرمان مدننا وبلداتنا من توسيع مناطق النفوذ، باستعادة أراض سلبتها منها المؤسسة الحاكمة على مر السنين. وفي حين ترفض السلطات حل الأزمة السكنية، وتوسيع مناطق النفوذ، فإنها سنّت قانونا لتسريع أوامر تدمير البيوت، وتجريم من يسكن فيها، من خلال غرامات مالية باهظة، وهذا من أصناف القهر والاستبداد".

وأضافت المتابعة، أن "الاستبداد السلطوي يطال في السنة الأخيرة، أصحاب الأراضي الخاصة، التي دخلت مناطق التنظيم، فالقانون الجديد، سيدفع أصحاب الأراضي بأن يبنوا أبنية متعددة الطبقات، وحرمان أهلها من حرية التصرف، بأراضيهم التي تملكوها أو ورثوها، عمن اقتنى الأراضي بعرق الجبين. وهذا الاستبداد يبرز بشكل خاص في مشروع 'الطنطور' الذي تسلب فيه السلطات أراضي قريتي جديدة والمكر، وأراضي بملكية خاصة، وستزج بنحو 100 ألف ساكن على مساحة بناء سكني من ألف دونم، بأبراج سكنية شاهقة". وأشارت إلى أنه "في هذه الأيام نشهد الوتيرة العالية في بناء مستوطنة 'حريش' التي تهدف لخنق أكثر لمدينة أم الفحم، وكل قرى وادي عارة، ومنع توسعها. إلى جانب أوامر الهدم في كفر قاسم وقلنسوة وعارة وعرعرة، والرامة. وحال الاستبداد الوحشي، نشهده في النقب، حيث المخطط لاقتلاع 30 قرية وما يقارب 45 ألفا من جماهيرنا من أراضيهم، لغرض إقامة مستوطنات لليهود. وتبرز المعركة هناك في عدة قرى، وفي مقدمتها قرية العراقيب".

وختمت المتابعة بالقول: "لنجعل يوم الأرض في ذكراه الـ43، يوم وحدة وطنية، وتكاتف في المعركة الجامعة، من أجل دحر 'قانون القومية' ومجمل السياسات الصهيونية العنصرية ومن أجل الأرض والمسكن والعيش الكريم، في وطن الآباء والأجداد الذي لا وطن لنا سواه. في يوم الأرض ندوس بوحدتنا وبتمسكنا الذي لا يتزعزع ببقائنا وقامتنا، على قانون 'قوميتهم' الاقتلاعي العنصري، فلا يوجد أي قانون في العالم، قادر على حرمان الشعوب من حقها بأوطانها. إن المشاركة الواسعة في فعاليات يوم الأرض واجب وطني، دفاعا عن حقوقنا، وحماية لمستقبل الأجيال القادمة".

برامج يوم الأرض، بحسب التسلسل الزمني:

الروحة- مسيرة

الجمعة 29 آذار، تنطلق المسيرة الساعة 3 عصرا من عين إبراهيم مدخل معاوية ثم باتجاه راس داوود. يشمل البرنامج: ورشات عمل للمدارس الثانوية تمثل القرى التي هجرت من المنطقة.

جديدة المكر- مسيرة

يوم الجمعة 29 آذار، مسيرة تنطلق الساعة 2 ظهرا، من سوق المكر حتى موقع الاجتماع الشعبي على أرض طنطور.

الطيبة- ساحة الشهيد

السبت 30.3.2019 في العاشرة صباحا إعادة افتتاح ساحة الشهيد بحلتها الجديدة في مدينة الطيبة بالتنسيق مع بلدية الطيبة.

كفر كنا- مسيرة

السبت 30 آذار: المسيرة تنطلق من النصب التذكاري الساعة 12 ظهرا حتى أضرحة الشهداء، حيث توضع أكاليل الزهور بالتنسيق مع اللجنة الشعبية والمجلس المحلي.

سخنين -البطوف – المسيرة المركزية

السبت 30.3.2019، المسيرة المركزية في سخنين، ستنطلق في الساعة (16:30) الرابعة والنصف حيث تلتحم بها مسيرتا عرابة ودير حنا وتنتهي في ساحة البلدية.

النقب- العراقيب

الأحد 31.3.2019, وقفة في مفرق "لهافيم" الساعة 17:30 الخامسة والنصف مساء، ومن ثم التوجه لإيقاد الشعلة في العراقيب.