الاحتفال بعيد الفصح المجيد حسب التقويم الشرقي

الاحتفال بعيد الفصح المجيد حسب التقويم الشرقي

يصادف اليوم، الأحد، عيد الفصح المجيد وهو أحد القيامة الذي تحتفل به الطوائف العربية المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في البلاد.

ويقام قداس العيد في الكنائس المختلفة بالبلاد والعالم، ويلقي رجال الدين عظة العيد أمام المؤمنين في باحات الكنائس.

واحتفل العرب المسيحيون الذين يسيرون حسب التقويم الغربي، بعيد الفصح المجيد في عدد من البلدات العربية بالبلاد بسبب عدم توحيد العيد بشكل تام، على الرغم من ازدياد الأصوات المطالبة بتوحيد الأعياد.

وبينما تتجه الأنظار بوجه خاص نحو مدينة القدس المحتلة في هذا العيد، في ظل وضع الاحتلال الإسرائيلي العراقيل أمام أبناء الطوائف العربية المسيحية ومنع بعضهم من زيارة القدس، فإننا نأمل أن يعود الفصح وقد تحررت كنيسة القيامة والمسجد الأقصى المبارك في إطار الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وبهذه المناسبة المباركة، تتقدم أسرة موقع "عرب 48" بأحر التهاني بمناسبة عيد الفصح المجيد لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية