"المتابعة" تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة العودة بخبيزة

"المتابعة" تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة العودة بخبيزة
(تصوير: شادي منصور)

دعت لجنة المتابعة العليا، العرب الفلسطينيين في البلاد، للمشاركة الواسعة في مسيرة العودة الـ22 التي تنظمها لجنة الدفاع عن حقوق المهجّرين، وبدعم من لجنة المتابعة العليا، التي ستنطلق يوم غد الخميس، إلى أراضي قرية خبيزة في منطقة الروحة، عند الساعة 12:30 ظهرا.

وقالت "المتابعة" في بيان أصدرته اليوم، الأربعاء، "لقد تميزت مسيرات العودة على مدى السنين، التي تجري تحت الشعار الذي رفعناه 'يوم استقلالهم يوم نكبتنا' بالمشاركة الجماهيرية الحاشدة، ولكن في هذا العام بالذات، ستكون مسيرة العودة، وإلى جانب التأكيد على هوية والوطن، وحقيقة نكبة شعبنا الفلسطيني، ردا على 'قانون القومية' الاقتلاعي العنصري، الذي أقره الكنيست بأوهام أن هذا ما سيقلب الحقيقة التاريخية الدامغة لهوية هذا الوطن الذي لا وطن لنا سواه".

وأضافت أن "المشاركة الواسعة في هذا العام، ستكون ردا على مخططات التصفية للقضية الفلسطينية التي يقودها الفريق الصهيوني الجالس في البيت الأبيض الأميركي بزعامة دونالد ترامب، وبتنسيق كامل ومطابق مع حكومة المستوطنين بزعامة بنيامين نتنياهو".

وشددت على أن "شعبنا وفي مسيرة العودة سيرفع شعارات التضامن مع شعبنا في غزة النازفة، تحت العدوان الاحتلالي الدموي، وتطالب برفع الحصار الإجرامي عن شعبنا، وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة، وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى وطنهم، وعودة المهجرين في الوطن إلى قراهم المهجّرة والمدمرة"

كما عادت "المتابعة" على موقفها بشأن "الضرورة الملحة والمصيرية في إنهاء الانقسام الفلسطيني الأمر الذي ينسجم مع مطالب شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده ويشكل ردا دامغا على 'صفقة القرن' التصفوية التجزيئية".

واستنادا لبيان جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين، فإن القدوم إلى مسيرة العودة مفضل أن يكون بالحافلات، ويبدأ التجّمع للمسيرة المركزية على أراضي قرية خبيزة في تمام الساعة 12:30، وتنطلق المسيرة صوب مكان تنظيم المهرجان السياسي والثقافي، حيث سيتم تنظيم فعاليات شتّى تُرسّخ حق العودة والانتماء الوطني وتتمسك برواية الشعب والوطن، خلال المسيرة والمهرجان.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"