ارتفاع بنسبة الضحايا العرب في حوادث الطرق

ارتفاع بنسبة الضحايا العرب في حوادث الطرق
(توضيحية)

لقي 123 شخصا بينهم 38 عربيا مصارعهم في حوادث الطرق المختلفة في البلاد منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم.

ومقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي التي لقي فيها 33 عربيا مصارعهم في حوادث الطرق، فإنه طرأ ارتفاع بنسبة 12% في عدد الضحايا العرب في البلاد.

وكان الشاب محمد إبراهيم، في الثلاثينيات من عمره، من يافا، قد لقي مصرعه بعد أن أصيب بجروح وصفت بأنها بالغة الخطورة، في حادث طرق وقع بين مركبة ودراجة نارية كان يقودها في شارع "ييفت" الرئيس وسط المدينة أمس، الإثنين.

ويُستدل من المعطيات التي نشرتها جمعية 'أور يروك' (ضوء أخضر) استنادا على معطيات سلطة الأمان على الطرق في البلاد، أنه منذ مطلع العام 2019 ستة أطفال من الفئة العمرية (0-14 عاما) من المجتمع العربي لقوا مصارعهم في حوادث الطرق.

كما لقي عشرة شباب من الفئة العمرية (15-24 عاما) من المجتمع العربي مصارعهم بحوادث الطرق منذ بداية العام 2019. ولقي أربعة أشخاص من كبار السن من المجتمع العربي مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع العام. ولقي تسعة أشخاص من المشاة العرب مصارعهم.

ووفقا للمعطيات فإن 13 شخصا من ضحايا حوادث الطرق العرب كانوا سائقي سيارة.

ومنذ مطلع العام 2019 تورط 65 سائقا عربيا في حوادث طرق قاتلة (قتل فيها شخص واحد على الأقل).

كما لقي خمسة مستقلي مركبات بعجلتين من المجتمع العربي مصارعهم منذ بداية العام 2019. ولقي اثنان من راكبي الدراجات من المجتمع العربي مصارعهم منذ مطلع العام.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية