الرملة: مظاهرة تعقب جنازة غابي سهواني اليوم

الرملة: مظاهرة تعقب جنازة غابي سهواني اليوم
القتيل غابي سهواني ومسرح الجريمة

تُنظم مظاهرة غاضبة ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة أمام مقر الشرطة في مدينة الرملة الساعة السادسة من مساء اليوم، الأحد.

وجاء في الدعوة للمظاهرة "إن غابي سهواني سقط، الليلة الماضية، قتيلا إضافيا وهو الخامس على التوالي خلال الفترة الأخيرة، ولذلك نهيب بأبناء وبنات شعبنا صغارا وكبارا المشاركة بالمظاهرة اليوم أما مقر الشرطة في الرملة".

وقال عضو بلدية الرملة، نايف أبو صويص، "لقد بلغ السيل الزبى، القتيل تلو القتيل يسقط ولا حياة لمن تنادي... والشرطة لا تحرك ساكنا. إلى متى سيتواصل حمام الدم والإرهاب الدخيل على مجتمعنا المسالم... يكفي، لنتحرك الآن وفورا قبل فوات الأوان".

وأضاف أن "كل أبناء شعبنا الشرفاء ومن كافة أطيافه ومركبات المجتمع مدعوون للمشاركة في التظاهرة الاحتجاجية أمام مقر الشرطة في الرملة لتتحرك وتقوم بجمع السلاح غير المرخص وإعادة الأمن والأمان الشخصي لأبناء مجتمعنا". 

وأصدرت القائمة العربية المشتركة في الرملة بيانا اليوم، قالت فيه إن "المرحوم چابي سهواني، المرحومة انتصار العيسوي والأسماء والأعداد في ازدياد... عائلات تُهدم وتدمر. القاتل والموت لا يُفرق بين امرأة ورجل مسيحي أو مسلم، طويل أم قصير، أسمر أم أبيض. القاتل لا يحترم حرمات البيوت أو الحياة .الشرطة عالأغلب تجمع الطلقات الفارغة وتختفي".

ودعت القائمة العربية المشتركة في الرملة القوى السياسية المحلية وأعضاء البلدية في الرملة واللد ويافا إلى جلسة طارئة في مكتب تحالف الموحدة والتجمع في الرملة لاتخاذ قرارات لخطوات احتجاجية قادمة بصورة مدروسة إجماعية ومتفق عليها، مؤكدة أن "العمل الفردي في هذه الحالات غير محبذ. لا يمكن أن نرى عائلات تدمر وشباب تقتل ونحن جالسون لا حول لنا ولا قوة ولا حتى نحاول فعل شيء. المسؤول الأول والأخير عن محاربة الجريمة، الأمن وجمع السلاح هي الشرطة. مسؤوليتنا هي توعية شعبنا على نبذ العنف والجريمة وفضح علاقة الشرطة بالجريمة".

يذكر أن جنازة ضحية جريمة القتل، غابي يعقوب سهواني (49 عاما) ستجرى اليوم الأحد الساعة الخامسة عصرا من كنيسة القديسين في الرملة وتقبل التعازي بعد الجنازة مباشرة في بيت أهل الفقيد في شارع "دكتور سالك".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


الرملة: مظاهرة تعقب جنازة غابي سهواني اليوم