قريب شاب من كفر برا: الشرطة اعتدت عليه بوحشية

قريب شاب من كفر برا: الشرطة اعتدت عليه بوحشية
وليد عاصي من كفر برا بعد الاعتداء عليه، فجر اليوم

تعرض الشاب وليد حسن عاصي من كفر برا في منطقة المثلث الجنوبي لاعتداء بالضرب المبرح في أحد شوارع القرية ما اضطر لنقله بسيارة الإسعاف إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا، فجر اليوم الثلاثاء.

وقال قريب المعتدى عليه لـ"عرب 48" إنه "يعاني من جروح في منطقة الوجه، حيث سالت الدماء من وجهه نتيجة للكمات التي تلقاها من أفراد الشرطة".

وأضاف: "كان بإمكان الشرطة تفادي كل هذه الحادثة، وأن تمر دون إصابات وضرب مبرح، فهناك الكثير من أساليب الاعتقال، لكن على ما يبدو أن الشرطة تلجأ للضرب عندما يكون الخص عربيا".

ووصف قريب المعتدى عليه ما حصل أنه "اعتداء وحشي، لكمات في الوجه وعلى الظهر وفي كافة أنحاء جسده. هل يعقل أن يصاب شخص بجروح خطيرة على خلفية اعتقاله؟ لا نعلم ما هي خلفية الاعتقال لغاية الآن، ومهما كانت ما كان يجب أن تصل لهذه الأمور".

وختم قريب عاصي بالقول إنه "يجب أن نعاقب أفراد الشرطة المعتدين كي يكونوا عبرة لغيرهم. لا يعقل أن تمر اعتداءات كهذه مر الكرام، والسكوت يعطي شرعية للشرطة للاستمرار في اعتداءاتها".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية