4 إصابات متفاوتة في جرائم إطلاق نار

4 إصابات متفاوتة في جرائم إطلاق نار
من مكان جريمة إطلاق النار في باقة الغربية

أصيب أربعة أشخاص من باقة الغربية وجت وكفركنا والبعنة، بإصابات متفاوتة، في جرائم إطلاق نار منفصلة وقعت مساء الخميس.

وفي التفاصيل، جاء أن شابًا من كفركنا تعرض لإطلاق نار في وقت متأخر من مساء الخميس، ما أسفر عن إصابته بجروح متوسطة، نقل على إثرها للعلاج في المستشفى.

وفي وقت سابق، أصيب شاب من قرية جت في منطقة المثلث بجروح وصفت بالمتوسطة، جراء إصابته بعيار ناري؛ وعلم أن مجهولا أطلق النار على الضحية في شارع 18 بقرية جت، ونقل المصاب إلى مركز طبي في باقة الغربية  ومن ثم إلى مستشفى "هلل يافي" في الخضيرة.

وفي باقة الغربية، تعرض شاب في الثلاثينات من عمره، إلى جريمة إطلاق نار عند مفرق الشبرة جبوبي المدينة، أصيب على إثرها بجروح متوسطة. وصلت طواقم الإسعاف إلى المكان ونقل إلى مستشفى "هلل يافي" لاستكمال العلاج.

وأظهر شريط مصور الضحية وهو يتحدث إلى شخص بعد أن أوقف سيارته في محطة للحافلات على جانب الطريق. وبعد تبادل مقتضب للحديث، ظهر الضحية عائدًا إلى سيارته عندما أطلق المشتبه النار عليه من الخلف، وأصابه في القسم السفلي من جسده.

وبعد عصر الخميس، أصيب شاب من قرية البعنة، بجريمة إطلاق نار. وبحسب المعلومات المتوفرة، قدمت الطواقم الطبية العلاج لشاب (34 عاما) بعد تعرضه لإطلاق نار، في ورشة لصيانة الإطارات المطاطية.

ووصفت الطواقم الطبية إصابة الشاب بالمتوسطة حتى الصعبة، وأفادت المصادر بأنه "تم نقل المصاب إلى غرفة العلاج المكثف في مستشفى نهريا لاستكمال العلاج".

تجدر الإشارة إلى أن المواطنين العرب في البلاد، يعانون من انعدام الأمن والأمان في ظل استشراء آفة العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في محاربة هذه الظاهرة وجمع السلاح.

وأضحت الجريمة بلا عقاب عندما تكون الضحية من المجتمع العربي، إذ ساهم عجز الشرطة عن فك رموز غالبية جرائم القتل بأن تكون الغالبية العظمى من جرائم إطلاق النار التي تسجل وتوثق بالبلاد من نصيب البلدات العربية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


4 إصابات متفاوتة في جرائم إطلاق نار