تنفيذية المؤتمر الأرثوذكسي: مقاطعة المشعوذ المتصهين واجب وطني وديني

تنفيذية المؤتمر الأرثوذكسي: مقاطعة المشعوذ المتصهين واجب وطني وديني
منظر عام بالناصرة (أرشيف "عرب 48")

طالبت اللجنة التنفيذية في المؤتمر الأرثوذكسي، بلدية الناصرة، بإلغاء الصفقة مع الداعية النيجيري المسمى تي. بي. جوشوا، وبأن تطرد "طارد الشياطين"، من دون رجعة.

كما دعت اللجنة البلدية ممثلة برئيسها علي سلام باحترام مشاعر أبنائها وألا تغلق آذانها وأعينها عن مطلب أهل الناصرة جميعا وذلك للمصالح الشخصية والضيقة. جاء ذلك في بيان أصدرته اليوم، اليوم الثلاثاء، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48".

وذكرت أن مدينة الناصرة تشهد في الأسابيع الأخيرة تحرّكات وجهود حثيثة لمنع إقامة المؤتمر المزمع عقده في 23 - 24 من هذا الشهر، على يد مجموعة تدّعي عبثا المسيحية والنبوءة، فوق تراب هذه المدينة المقدسة، مدينة البشارة الأولى بقدوم المسيحية، وتعتبر ذات أهمية وقدسية قصوى مسيحيا وعالميا.

وقالت اللجنة: "تناقلت غالبية وسائل الإعلام أخبار هذه المجموعة التي تدّعي المسيحية وتعمل على تفريغ البلاد من المسيحية القويمة، والتي لها ارتباطاتها المالية والسياسية المشبوهة بجهات 'صهيونية يهودية ومسيحية' معروفة، ولها نواياها الخاصة تجاه الإيمان المسيحي القويم في بلادنا وبالذات ضد أبناء شعبنا العربي الفلسطيني من أجل ترحيله من بلاد الآباء والأجداد".

وأضافت أن "مدينة البشارة، مثلها كباقي المدن المقدّسة، التي عرفت على مرّ التاريخ الكثير مثل هؤلاء الدجالين والمشعوذين مدّعي القدرة على طرد الشياطين، عرفت دائما كيف تتعامل مع الأمر وكانت تقف لهم بالمرصاد وفي وجه مآربهم الشرّيرة. كما أورد في الكتاب المقدس، إنجيل متى 24/11 'ويقوم أنبياء كذبة كثيرون ويُضِلّون كثيرين' وبنفس الإنجيل والإصحاح، في الآية 24 جاء 'لأنه سيقوم مُسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آياتٍ عظيمة وعجائبَ، حتى يُضِلّوا لو أمكن المختارين أيضاً'. لسنا بحاجة إلى طارد شياطين ومشعوذ يدوس بممارساته البهلوانية على كل حيّز بقي نيّرا بهذا البلد الغالي على قلوب أبناء كلّ طوائفه المسلمة والمسيحية، بل نحن بحاجة إلى دحر وطرد 'شيطان' النميمة والعنف والقتل والجريمة".

وأهابت اللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي، الممثل المنتخب لكل الطائفة العربية الأرثوذكسية بالبلاد، بكلّ الرئاسات الروحية والعلمانية لدى جميع طوائف الناصرة، وطالبت الفعاليات والأحزاب والهيئات الدينية والرسمية والشعبية وكل أطياف مدينة البشارة، "الوقوف وقفة واحدة متراصّة الصفوف ضد زيارة المدعو تي بي جوشوا ومقاطعة مهرجانه البهلواني المنافي للإيمان القويم وللأخلاق ولاحترام الإنسان".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية