الجيش الإسرائيلي يُتيح زيارة مقبرة معلول بعد رفض استمرّ لسنوات

الجيش الإسرائيلي يُتيح زيارة مقبرة معلول بعد رفض استمرّ لسنوات
سلوى قبطي- سالم ووالدها الشهيد (تصوير "عرب 48")

سمحت السلطات العسكرية، بدخول السيدة سلوى قبطي، وعمها صبحي منصور، لمقبرة قرية معلول المهجرة، وزيارة قبر والد سلوى وأقرباء آخرين، بعد منع استمرّ لسبعين عامًا، بحُجّة أن المقبرة منطقة عسكرية مغلقة.

وجاء سماح السلطات العسكرية، بدخول المذكوريْن إلى المقبرة، بعد جهود بذلها مركز "عدالة" الحقوقي، وعقِب تقديم التماس للمحكمة العٌليا.

ووفق رد السلطات على الالتماس، فقد قررت السلطات العسكرية السماح للسيدة سلوى قبطي وعمها بدخول المقبرة 3 مرات في السنة، وصيانة وتنظيف القبور، مقابل سحب الالتماس من المحكمة العليا. 

من قرية معلول المهجرة (تصوير: "عرب 48")

وقالت نائب مدير مركز عدالة، والتي قدمت الالتماس، سوسن زهر، في تعقيبها على القرار: "للأسف، منع الجيش السيدة قبطي من زيارة قبر أخيها وأبيها طوال عقود، ومنعوها من ممارسة حقها الإنساني والقانوني والدستوري، دون وجه حق ودون الاستناد إلى دليل قانوني واحد".

وأضافت زهر: "اليوم أُجبروا على التنازل بعد تقديم الالتماس. صحيح أن القرار جيد بالنسبة لها وأنها ستتمكن أخيرا من زيارة قبر أبيها وأخيها الذين لم ترهما قط، لكن هذا لن يعوض سنوات الحرمان والغصة التي عانتها طوال هذه المدة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية