التخطيط البديل: ورشات عمل حول تقديم طلبات الدعم لصندوق المناطق المفتوحة

التخطيط البديل: ورشات عمل حول تقديم طلبات الدعم لصندوق المناطق المفتوحة

نظم المركز العربي للتخطيط البديل ورشات عمل للطواقم المهنية في السلطات المحلية العربية بالتعاون مع جمعية حماية الطبيعة ومعهد "ديشي" لتحفيز وتدعيم تقديم طلبات الدعم لصندوق حماية المناطق المفتوحة، وتحسين مستوى الطلبات المقدمة لتمكين السلطات المحلية العربية من تحصيل حصتها.

وجاءت هذه المبادرة استمرارًا للعمل الذي يقوم به المركز العربي للتخطيط البديل من أجل مساواة الفرص والميزانيات للسلطات المحلية العربية، وانتزاع حقوقها بتحصيل الميزانيات اللازمة لتطوير وإعمار البلدات العربية.

وكان المركز قد استضاف مجموعة من مهندسي وطواقم العمل المهنية في السلطات المحلية العربية في مقره بقرية عيلبون، في العاشر من حزيران/ يونيو الجاري، وشارك ممثلون عن جمعية حماية الطبيعة ومعهد "ديشي" وسلطة حماية الطبيعة، حيث تم تقديم شرح شامل عن صندوق حماية المناطق المفتوحة وتفاصيل الطلبات المقدمة وأهمية التدقيق بالتفاصيل المهنية التي تخصص لها نقاط كبيرة.

واستعرضت مجموعة من الطلبات التي قدمت في السنوات الماضية، وجرت مراجعة نقاط الضعف فيها، والتفاصيل المنقوصة التي أدت إلى رفضها، لوضع التفاصيل والنقاط العينية أمام الطواقم المهنية، لتجنب الوقوع في مثل هذه الأخطاء مستقبلاً.

وتم عقد ورشة مهنية في بلدية رهط بمشاركة مجموعة من مندوبي السلطات المحلية في منطقة النقب، وتم استعراض العديد من المشاريع المقدمة في المنطقة، وإمكانيات تقديم مشاريع جديدة للصندوق. وجرى تقديم الاستشارات المهنية للطواقم المهنية المشاركة واستعراض المشاكل والعوائق التي تعانيها السلطات المحلية في المنطقة.

وقال المركز العربي للتخطيط البديل إنه مستمر بتدعيم عمل السلطات المحلية العربية في هذه المضمار من خلال زيارات ميدانية بمشاركة مختصين ومهنيين لعدد من البلدات العربية المعنية بتقديم طلبات الدعم لصندوق المناطق المفتوحة، لتقديم الاستشارة المهنية وتنجيع تقديم الطلبات في الوقت المحدد، ومرافقة التفاصيل المهنية بالتعاون مع جمعية حماية الطبيعة.  

وقال مركز قسم السياسات في جمعية حماية الطبيعة، أساف زنزوري، إن "هذه الورشات تمكن السلطات المحلية من تقديم الطلبات بشكل أفضل، خصوصًا وأننا نستعرض الأخطاء والمشاكل التي كانت جزءًا من الطلبات السابقة، ونهدف إلى تفاديها وتقديم ما هو أفضل مع المحافظة على البيئة الطبيعية للمكان واستخدامه بشكل أفضل بيئيًا وطبيعيًا".

وقال مدير المركز العربي للتخطيط البديل، سامر سويد، إن "هذا العمل المستمر من عدة سنوات الذي يقوم به المركز يهدف إلى تطوير القدرات المهنية في سلطاتنا المحلية، وفتح آفاق جديدة أمام كوادرها، لتحصيل المزيد من المشاريع والميزانيات لنهضة بلداتنا وعمرانها. هدفنا الاستمرار بتحصيل حصتنا من ميزانية هذا الصندوق وضخ المزيد من الأموال لحماية المناطق المفتوحة في بلداتنا ومحيطها، وتهيئتها وملاءمتها لراحة واستخدام الأهالي بالشكل اللائق".