عكا: تجدد تسرب الأمونيا والاشتباه بوصولها للصرف الصحي

عكا: تجدد تسرب الأمونيا والاشتباه بوصولها للصرف الصحي
مواطنون بعد إخراجهم من مجمع عزرائيلي في عكا اليوم

قالت خدمة الإطفاء إن نسبة الأمونيا التي جرى قياسها في الأحياء السكنية في مدينة عكا منخفضة، لكن هذا الوضع يمكن أن يتغير. وتقرر أن يبقى مجمع عزرائيلي المحاذي لمكان تسرب الأمونيا مغلقا اليوم. وفي هذه الاثناء تواصل قوات الإطفاء العمل على تخفيف نسبة الأمونيا في أجواء المنطقة القريبة من مكان التسرب، في مصنع شطراوس، بعد أن قيست فيه أعلى نسبة من الأمونيا. وكانت الشرطة أصدرت تعليمات للسكان بعدم مغادرة بيوتهم في منطقة بقطر 150 مترا من المصنع.  

وبعد وقت قصير من الإعلان عن احتواء تسرب الأمونيا من مصنع شطراوس في مدينة عكا، والسماح بعودة المواطنين إلى مجمع عزرائيلي التجاري، تم الإعلان، بعد ظهر اليوم، الخميس، عن تجدد تسرب الأمونيا من المصنع، وأعيد إغلاق المجمع ومحطتي القطار في عكا ونهريا، وطولب السكان في المنطقة المحاذية للمصنع، وصولا إلى مفترق شارعي بن عامي – ديرخ هأربعاه بالبقاء في بيوتهم وإغلاق نوافذها، وإغلاق المحال التجارية والمصانع في هذه المنطقة، فيما يجري فحص اشتباه بأن المادة السامة تسربت إلى خطوط الصرف الصحي.

وأعلنت سلطة القطارات عن أن المحطة الشمالية التي ستعمل هي المحطة في كريات موتسكين، وأن خط كرميئيل يعمل كالمعتاد. وعند بداية الحدث، طولب زبائن سوبرماركت قريب تابع لشركة "شوبر سال" بعدم مغادرته، ومن ثم سمح لهم بالخروج والعودة إلى بيوتهم.

وشهدت مدينة عكا والشوارع المؤدية إليها من جميع الجهات ازدحامات سير، كما تم إنزال المسافرين من القطارات باتجاه عكا ونهريا واضطروا إلى استقلال حافلات. 

من منطقة المجمع ومصنع شطراوس، اليوم

وكانت قوات إخماد الحرائق أخلت مئات المواطنين من مجمع عزرائيلي التجاري في مدينة عكا، ظهر اليوم الخميس، في أعقاب تسرب الأمونيا من حاوية في مصنع شركة شتراوس المحاذي للمجمع.

ولم ترد تقارير حول إصابات جراء تسرب المادة السامة، فيما تعمل قوات إخماد الإطفاء على تقليل أضرار تسرب الأمونيا ووقف التسرب، وتمكنت من ذلك لاحقا.

وسادت حالة هلع بين المواطنين العاملين في المجمع التجاري ورواده، في أعقاب مطالبتهم عبر مكبرات صوت بإخلاء المكان بسبب "حدث" و"تسرب الأمونيا". وشكا مواطنون من حرقان العين.

مركبات الإطفاء وزحمة سير في منطقة المجمع ومصنع شطراوس، اليوم

وقال مواطنون تواجدوا داخل المجمع التجاري إن حالة الهلع كانت بالغة، وأن الجميع كانوا يجرون بسرعة، بعدما طولبوا بمغادرة المجمع من المخرج الغربي.

 ووصلت ثمانية طواقم إطفاء إلى المكان من أجل تطويق تسرب الأمونيا في المصنع الواقع عند مدخل عكا الجنوبي، والذي يبعد بضع عشرات الأمتار عن مبان سكنية ومئات أمتار معدودة عن محطة القطار في المدينة. وأغلقت الشرطة الشوارع المؤدية للمصنع والمجمع التجاري ومنعت الدخول إليها. كما تم إغلاق محطة القطار في عكا، وتم إعادة فتحها لاحقا. 

وكانت جمعية "مواطنون من أجل البيئة" قد حذرت في العام 2012 من مخاطر وجود حاوية أمونيا ضخمة، تحتوي على 17 طن أمونيا تستخدم للتبريد، في مصنع شتراوس للبوظة، الواقع في منطقة سكنية في عكا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ