كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70

كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70
خيمة الاعتصام الاحتجاجية بكفر ياسيف

نصب عدد من أهالي قرية كفر ياسيف خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70 الذي تخطّط شركة "نتيفي يسرائيل"، بالتعاون مع المجلس المحلي في كفر ياسيف، تحويله لشارع بأربعة مسالك، عوضًا عن المسلكين القائمين.

ويعد شارع 70 يعد أحد الشوارع الخطرة، وقال المحتجون إن تحويله لأربعة مسالك سيزيد من خطورته من حيث الأمن والأمان، عوضًا عن مصادرة عشرات الدونمات من أراضي أهل القرية والتسبّب بأضرار اقتصادية لا يمكن إصلاحها. ويدعم حركة الاحتجاج عدد من أعضاء المجلس المحلي.

وقفة احتجاجية على مخطط الشارع بكفر ياسيف

ويمر شارع 70 يمر عبر كفر ياسيف من شمالها إلى جنوبها ويقسمها إلى قسمين، ويعتبر الشارع شريان الحياة في البلدة وتنتشر مئات المحلات التجارية والبيوت السكنية على جانبيه.

وقال بعض أهالي البلدة أنّ تحويل الشارع لأربعة مسالك يشكّل خطرًا على أطفالهم عند محاولة اجتيازه نظرًا لكونه شارع حيوي يستخدمه المئات من أهالي البلدة، يوميًّا، فضلا عن الزائرين من البلدات المحيطة ومن كافة أنحاء البلاد، فوجود أربعة مسالك من شأنه تحفيز السائقين إلى زيادة السرعة وحتى تحويله إلى مسرح لسباق السيارات من قبل بعض الشبان المتهورين. ومن شأن المخطّط كذلك التسبّب باختناقات مرورية نتيجةً لـ"عنق القنينة" الذي سينتج في بداية ونهاية المقطع. كما يقتضي تنفيذ المخطّط مصادرة 23 دونما من أراضي أهالي البلدة، وإلغاء 50% - 60% من أماكن إيقاف السيارات، ما سيعود بالضرر على مئات المحلات التجارية المنتشرة على جانبي الشارع والتسبّب بضائقة اقتصادية.

مخاطر وأضرار

وأضاف منظّمو الاحتجاج أنّ المخطّط القائم مناسب أكثر لأن يكون شارع بين بلدات وليس شارع داخل البلدة، وأكدوا أنهم قاموا بالتوجّه للعديد من المختصين والخبراء، والذين أكدوا لهم بدورهم أن جميع مخاوفهم محقّة، وأنّ مخطّط الشارع يحمل الكثير من المخاطر والأضرار على البلدة وأهلها ومحالها التجارية.

وتوجّه المنظّمون لرئيس المجلس المحلي، المحامي شادي شويري، ولإدارة شركة "نتيفي يسرائيل" عدّة مرّات، محاولين إقناعهم بالعدول عن المخطّط، ووضع مخطّط جديد لتنظيم الشارع والتغلب على مخاطره دون تحويله إلى أربعة مسالك، إلا أنّ تجاوبهم لم يرق لمستوى مطالب وتطلعات المحتجين بحيث تمّ الإبقاء على المسارات الأربعة في المخطط.

مواصلة النضال

وتعهد المحتجون بمواصلة نضالهم وتصعيده حتى تحصيل مطالبهم لمصلحة أهالي كفر ياسيف.

وقال أحد المتضرّرين من المخطّط، طارق عوّاد، والذي يملك بيتًا ومحلات تجارية بمحاذاة الشارع: "نحن نرفض مصادرة الأرض من حيث المبدأ، على مدار 7 أشهر تصرّفت إدارة المجلس المحلي وإدارة شركة 'نتيفي يسرائيل' في هذا الملف بشكل غير لائق دون إشراك الجمهور بهذا القرار المصيري الذي يمس حياتهم اليومية ومستقبلهم، لذا سنواصل تصعيد نضالنا الجماهيري".   

وقال شحادة مخولي، الذي يملك أيضًا منزلا ومحلات تجارية بمحاذاة الشارع: "نحن نتحدّث عن أربعة مسارات في مقطع مكتظ بالبيوت والمصالح التجارية. المخطّط الحالي خطر بحسب رأي المستشارين والمختصين، بحيث أنّ عشرات الأولاد تجتازه للوصول إلى المدارس ومركز البلدة، إضافة إلى أنّ شارع 70 هو القلب النابض لكفر ياسيف وشريان اقتصادي هام، وحسب التخطيط الحالي نتحدث عن دمار شامل وضربة قاسية لهذه المصالح". 

 



كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70

كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70

كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70

كفر ياسيف: خيمة اعتصام احتجاجا على مخطط شارع 70