قلنسوة: وفاة عامل (22 عامًا) إثر صعقة كهربائية

قلنسوة: وفاة عامل (22 عامًا) إثر صعقة كهربائية

لقي شاب، اليوم، الجمعة، مصرعه، إثر تعرّضه لصعقة كهربائيّة في مدينة بيتاح تيكفا.

والشاب هو قيس سنان خطيب (22 عامًا) من مدينة قلنسوة.

ونقل الشاب عند تعرّضه للإصابة إلى مشفى "بيلينسون" لتلقّي العلاج، قبل أن تفشل الجهود الطبيّة في إنقاذ حياته.

وتعمّ حالة من الحزب والأسى قلنسوة بعد ورود أنباء الوفاة.

والأسبوع الماضي، توفي في مستشفى "رمبام" بمدينة حيفا الشاب محمد سعيد شما (23 عاما) من مدينة طمرة، متأثرا بجروحه الحرجة بعد أيام من تعرضه لحادث عمل.

وخلال الشهرين الأخيرين، توفيّ ما لا يقلّ عن 6 عمّال خلال حوادث عمل، أبرزها السقوط عن علو أو سقوط جسم ثقيل على العامل.

ومن هؤلاء الضحايا: سالم أبو كف (21 عاما)، من قرية أم بطين غير المعترف بها في النقب، ولقي مصرعه إثر إصابته بعد سقوطه من علو بمصنع في عسقلان (أشكلون)، في أيار/ مايو الماضي؛ رامي أيوب (43 عاما) من حيفا، الذي لقي مصرعه إثر سقوطه من ارتفاع 6 طوابق في ورشة بناء بأحد أحياء المدينة، في حزيران/ يونيو الماضي؛ وحامد فايز أسعد (52 عاما) من قرية بيتا، جنوب نابلس، الذي لقي مصرعه إثر حادث دهس تعرض له من قبل سيارة تحمل لوحة ترخيص إسرائيلية قرب كفر قاسم، في حزيران/ يونيو الماضي، كذلك.

كما لقي العامل فارس خالد علي حمودة (44 عاما)، من البعينة نجيدات، مصرعه، متأثرًا بجراح أصيب بها جراء انقلاب شاحنة رافعة في موقع بناء في "كريات موتسكين" شمال شرق مدينة حيفا، في حزيران/ يونيو الماضي، أيضًا؛ والشاب جبريل محمد الهليس (31 عاما) من سكان يطا جنوب الخليل، الذي لقي مصرعه إثر حادث عمل في منطقة النقب، جنوبي البلاد، في حزيران/ يونيو الماضي أيضًا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية