مرة أخرى: بلدية رهط تفشل في إقرار الميزانية 

مرة أخرى: بلدية رهط تفشل في إقرار الميزانية 
من الجلسة

فشلت بلدية رهط، مساء يوم الأحد، في إقرار ميزانية العام 2019، خلال جلسة المجلس البلدي، وذلك للمرة السادسة بتصويت 9 أعضاء عن " تحالف الخير" مع الميزانية، و9 أعضاء من تحالف "رهط بلدنا" ضد الميزانية المقترحة من رئيس البلدية، فايز أبو صهيبان . 

وانتهت الأحد المدة الإضافية لإقرار ميزانيات العام 2019، التي كان وزير الداخلية الإسرائيلي قد مدّدها لأسبوعين في 30 حزيران/ يونيو، كما مدد فترة المصادقة على الميزانية في كل السلطات البلديات والمجالس المحلية  التي لم تصوت على الميزانيات للعام 2019، للفترة ذاتها.

وسيطر التوتر على الجلسة التي يعني فشلها تأكد حل المجلس البلدي في مدينة رهط وتسريح أعضاء البلدية، ما قد يحدث في الأيام القريبة. 

وأصدر رئيس بلدية رهط، أبو صهيبان، بيانًا قال فيه: "إن قرار تصويت عضو مجلس بلدي ضد الميزانية في هذا الوضع قضية سياسية وأخلاقية وتصويت مع اللجنة المعينة، هذا شيء مؤسف من قِبَل بعض أعضاء بلدية رهط ونحن أعطيناهم كل الفرص وعرضنا الميزانية وتم للأسف التصويت ضدها". 

وجاء في البيان أيضا: "رسالة إلى أهالي رهط ومطلب، أن نبتعد عن المناكفات وأن لا ننجر وراء العصبية، أهالي رهط أكبر من المناكفات ولدينا حس وطني وإسلامي كمدينة عربية". 

وختم أبو صهيبان بالقول: "لقد أشغلنا الوسط العربي بقضية ائتلاف رهط وأشغلنا النقب بشكل خاص ولكن اعتبر الآن أن القضية من خلفنا وسنبقى خدامًا لأهل رهط وأهل النقب".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"