طرعان: إصابة خطيرة بجريمة إطلاق نار

طرعان: إصابة خطيرة بجريمة إطلاق نار
للتوضيح فقط (أرشيفية)

أصيب شخص في الثلاثينات من عمره، بجروح خطيرة في جريمة إطلاق نار وقعت في قرية طرعان، اليوم الخميس.

وأفادت الناطق بلسان المركز الطبي بالمنطقة أنه في تمام الساعة 23:00 تلقى بلاغا عن إصابة شخص في طرعان.

وقدم طاقم طبي العلاجات الأولية للمصاب في المكان ومن ثم جرى نقل المصاب إلى مستشفى بورية في مدينة طبرية لاستكمال علاجه، فيما باشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة.

وفي وقت سابق اليوم، قتل الشاب هيثم ابريق (25 عاما) وأصيب والده بجروح متوسطة، في جريمة إطلاق نار وقعت قرب مسجد في قرية أبو سنان.

ويعاني المواطنون العرب في البلاد من انعدام الأمن والأمان في ظل استشراء آفة العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في محاربة هذه الظاهرة وجمع السلاح غير المرخص.

وأضحت الجريمة بلا عقاب عندما تكون الضحية من المجتمع العربي، إذ ساهم عجز الشرطة عن فك رموز غالبية جرائم القتل بأن تكون الغالبية العظمى من جرائم إطلاق النار التي تسجل وتوثق بالبلاد من نصيب البلدات العربية.

وكان مراقب الدولة الإسرائيلي قد ذكر في تقرير خاص أصدره في شهر آب/ أغسطس الماضي، أن أجهزة الأمن، وخاصة الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك)، فشلت في منع انتشار واستخدام السلاح غير المرخص في المجتمع العربي، الأمر الذي كان له الأثر الهائل على ارتفاع نسبة الجريمة في الشارع العربي.

ووفقا للمراقب، فإن 1236 رجلا وامرأة في المجتمع العربي قُتلوا في الأعوام 2000 وحتى تشرين الثاني/ نوفمبر 2017. وخلال العام 2016 قُتلت 30 امرأة عربية، أي 42% من مجمل النساء اللاتي قُتلن في ذلك العام في إسرائيل.