النقب: استدعاءات للتحقيق بعد مهرجان الدفاع عن العراقيب

النقب: استدعاءات للتحقيق بعد مهرجان الدفاع عن العراقيب
من مهرجان "التحدي والصمود" في العراقيب

استدعت الشرطة عدد من أهالي بلدة العراقيب في منطقة النقب، في أعقاب مهرجان "التحدي والصمود" التاسع دفاعا عن العراقيب مسلوبة الاعتراف والتي يواجه سكانها التشريد والهدم المرة تلو الأخرى.

وعلم أن المدعوين للتحقيق هم كل من سليم محمد أبو مديغم، عزيز صياح أبو مديغم بالإضافة إلى كل من والدته المسنة وزوجته ونجله.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن التحقيق سيكون غدا، الثلاثاء، الساعة التاسعة صباحا، في الوقت الذي لم تتضح فيه نوايا الشرطة من وراء ذلك.

وأعربت اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، عن استنكارها واستهجانها لطريقة التخويف ومحاولة الترحيل، معتبرة بأن التحقيقات ما هي إلا وسيلة لفتح الملفات الجنائية وفرض الغرامات والسجن أو الإبعاد.

واعتبر الناشط عزيز صياح الطوري في حديث لـ"عرب 48"، بالقول إن "ما يحدث هو محاولة من مؤسسات الدولة والشرطة للضغط على العراقيب، وما يحركهم في هذه المرحلة هو الخوف من تقدم النضال القضائي لتثبيت ملكية أهالي العراقيب على أرضهم".

عزيز الطوري

وأكد أنه "لا توجد لدينا ثقة بالشرطة الإسرائيلية ونعلم جيدا عقليتها، فقط في هذه الدولة الشرطة هي عدو المواطن بدل أن تكون مصدر حماية وطمأنينة، وخصوصًا في النقب والبلدات مسلوبة الاعتراف فالشرطة هي سبب الخوف والأذى وهي العدو الأول للحياة الكريمة".

وختم الطوري بالقول "الملاحقة السياسية أسلوب جرى استخدامه مع العراقيب منذ اليوم الأول وقد أثبت فشله، ومن هذا المنطلق فإن صمودنا لن يتوقف ولن ترهبنا الشرطة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"