جلجولية: دُفنا جنبا إلى جنب في يوم واحد

جلجولية: دُفنا جنبا إلى جنب في يوم واحد

دُفن ضحية جريمة القتل، الشيخ أحمد عرباس (66 عاما) وشقيقته الحاجة سمية صالح (أُم سمير) في السبعينيات من عمرها، إثر مرض ألم بها، في يوم واحد وجنبا إلى جنب في قبرين متلاصقين بمقبرة جلجولية، مساء أمس الأربعاء.

وساد الحزن والأسى في أعقاب مقتل الشيخ أحمد عرباس ووفاة شقيقته بعد ساعات من جريمة قتله.

وشارك عدد كبير من أهالي جلجولية والمنطقة في تشييع جثماني الفقيدين.

المرحومان سمية صالح وشقيقها أحمد عرباس

وانطلقت الجنازة من منزل الفقيد وسط القرية، نحو مسجد عمر بن الخطاب، أدى المصلون الصلاة على جثمانه قبل مواراته الثرى في مقبرة القرية.

وكان الشيخ عرباس عضوا في لجنة الصلح المحلية وحظي بمحبة واحترام من قبل أهالي القرية.

ووقعت جريمة القتل في ساحة بيته بعد أن أقدم مجهولون على إطلاق وابل من الرصاص تجاه الضحية، حيث أصيب بنحو 11 رصاصة في القسم العلوي من جسمه.

يذكر أن جنازة شقيقة القتيل، الحاجة سمية صالح، شيعت الساعة العاشرة من صباح أمس.

 



جلجولية: دُفنا جنبا إلى جنب في يوم واحد

جلجولية: دُفنا جنبا إلى جنب في يوم واحد

جلجولية: دُفنا جنبا إلى جنب في يوم واحد