إصابة متوسّطة لزوجة حامل من الطيرة باعتداء عنصريّ بالقدس

إصابة متوسّطة لزوجة حامل من الطيرة باعتداء عنصريّ بالقدس
السيارة عقب الاعتداء

تعرض أفرادٌ من عائلة أبو خيط من مدينة الطيرة، مساء السّبت، لاعتداء عنصري على يد متطرّفين يهود، في القدس، وتحديدًا في أحد الأحياء اليهودية المتدينة، ما أدى إلى إصابة امرأةٍ حامل بجروح متوسطة.

وقالت العائلة إن الإصابة جاءت عقب إلقاء المعتدين العنصريين بالحجارة على سيارة العائلة، ما أدى إلى إصابة المرأة الحامل بحجر في جسدها، لتُنقَل إلى المستشفى على إثر ذلك.

من داخل السيارة

وقال الشاب محمد أبو خيط، زوج المصابة، في حديثٍ لموقع "عرب 48": "تعرضنا إلى اعتداء غاشم من قبل شبان يهود. كانوا ما يقارب الـ15 شابا، ألقوا الحجارة على السيارة بكثافة دون توقف".

وأضاف أبو خيط: "في البداية حين اقتربتُ من موقع الحدث شككت أنه يدور في الشارع أمر مشبوه، كانت أمامي حافلة، استدارت وعادت من طريق بديلة، وأنا بدوري أردت اللحاق بتلك الحافلة لأسلك طريقها وإذ بوابلٍ من الحجارة ينهال على السيارة، وبلطف من الله لم تحدث كارثة".

وتابع: "كنا في السيارة أنا وزوجتي الحامل ووالدتي الكبيرة بالسن، ولم أخف على نفسي إنما على والدتي وزوجتي الحامل. كان الأمر مرعبا لدرجة أنني اعتقدت أنهم سيقتلوننا، ونحن إلى هذه اللحظة لا ندري لمَ ذلك!".

وقال أبو خيط: "قدمنا شكوى في الشرطة، وكنا في المحطة ورافقتنا شرطية إلى المستشفى خوفا من اعتداء آخر، وقالت الشرطة إنها سوف تعتقل المعتدين"، مُشيرا إلى أنه سيُتابع الأمر قضائيا ولن يسكت "عن هذا الاعتداء حتى يأخذ المجرمون جزاءهم".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"