اللد: اتهام والدين بالتنكيل بطفلتهما وحرمانها الطعام والعلاج

اللد: اتهام والدين بالتنكيل بطفلتهما وحرمانها الطعام والعلاج
(توضيحية)

قدمت النيابة العامة في لواء المركز، اليوم الإثنين، إلى المحكمة لائحة اتهام ضد والدين من اللد بعد الاعتداء على طفلتهما (7 سنوات)، والاعتداء عليها والتسبب بإصابتها بجروح خطيرة، وإهمالها وسجنها لفترة طويلة.

وذكرت النيابة في لائحة الاتهام أن هذه الجرائم بحق الطفلة استمرّت لفترة طويلة، معظمها نفذت خلال العام الماضي، علما أنه وجهت للأب تهمة تعدد الزوجات.

ويبلغ الأب من العمر 51 عامًا، متزوج من امرأتين وله منهما 16 ابنا، تعيش زوجته الأولى في الأردن بينما يعيش أبناؤهما الـ11 في البلاد، علما بأن ابنهم الـ12 توفي مؤخرا.

ويدعي أقرباء الوالد أن الطفلة ليست ابنته، وهي ابنة زوجته الثانية فقط.

ووفقا لتحقيقات الشرطة فإنه ينسب للمتهمين الأب والأم العديد من التهم التي شملت الإهمال والاعتداء ضربا بالأيدي والتسبب لها بجروح وحروق وإصابات شديدة في جميع أنحاء جسم الطفلة.

وذكرت النيابة العامة في لائحة الاتهام أن الأب والأم قاما تغسيل طفلتهما بمياه مغلية، وحبسوها في غرفتها وفي المرحاض، وقيدوها بالحبل وتسببوا لها بإصابات خطيرة.

بالإضافة إلى ذلك، قالت النيابة أن الأب والأم قاما بمنع طفلتهما من تناول الطعام ومنعوا من تلقيها الرعاية الطبية اللازمة، وتركوها وحيدة في المنزل دون إشراف مسؤول.

ومع تقديم لائحة الاتهام تم تمديد فترة اعتقال المتهمين حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية، علما أنه تم تمديد اعتقالهما عدة مرات منذ أن تم كشف النقاب عن القضية.

وكان جيران الطفلة اشتكوا في شهر آب/أغسطس الماضي، من صوت بكاء الطفلة المرتفع والمستمر، وطلبوا الشرطة، التي اقتحمت الشقّة ووجدت الطفلة مقيّدة من رقبتها داخل حوض الاستحمام وهي تنزف دمًا، غير قادرة على الخروج منه.

وقامت الشرطة باعتقال الوالدين، ونقلت الطفلة إلى مشفى صرفند (أساف هروفيه) لتلقي العلاج اللازم لها.

وقالت مصادر طبية إن جسد الطفلة عليه آثار ضربات، بعضها حديث وبعضها الآخر قديم تحوّل إلى ندبات، تشتبه الشرطة أنها ناجمة عن عنف أسري.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة