وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة

وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة
من الوقفة الاحتجاجية أمام سجن الرملة، اليوم

شارك العشرات من القيادات والناشطين السياسيين في وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين وتصعيد سياسة الاعتقالات الإدارية ضد عدد من الأسرى، وذلك أمام سجن الرملة، اليوم الأحد.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية تلبية لدعوة لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا.

ورفع المشاركون صور عدد من الأسرى المضربين عن الطعام بعدد أيام إضرابهم عن الطعام. ويواصل عدد من الأسرى في السجون إضرابهم عن الطعام، منذ فترات متفاوتة، بينهم من أعلن الإضراب أكثر من 66 يوما، كالأسير حذيفة حلبية، وذلك احتجاجا على سياسة الاعتقالات الإدارية.

وقال رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، الشيخ كمال خطيب إن "أسرى شعبنا يخوضون هذه الأيام معركة الأمعاء الخاوية احتجاجا على اعتقالهم الإداري. المؤسسة الإسرائيلية بهذه الاعتقالات الإدارية الظالمة، إنما تريد تحييد هؤلاء الأسرى عن العمل السياسي، كل في بلده ومنطقته، 8 من أبطال شعبنا، كان آخرهم الأسير حذيفة حلبية، الذي شارف إضرابه على السبعين يوما، وقد علّق اضرابه بعد اتفاق مع المؤسسة الظالمة لإطلاق سراحه قريبا، لكن أن يعتقل 450 من أسرى شعبنا، إداريا، دون توجيه أي تهم إليهم كي يدافعوا عنها أمام المحاكم، هذا يعني أنه يراد إبعادهم عن المشهد، وهم جزء من 6,500 من الأسرى في السجون الإسرائيلية".

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة

وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة

وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة

وقفة احتجاجية ضد الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى أمام سجن الرملة