اللجنة الشعبية والبلدية في سخنين: مخطط خط الكهرباء لن يمر

اللجنة الشعبية والبلدية في سخنين: مخطط خط الكهرباء لن يمر
سخنين (أرشيف "عرب 48")

اجتمعت اللجنة الشعبية وبلدية سخنين في الأيام الأخيرة في مبنى البلدية لدراسة ومتابعة قضية نقل خط الكهرباء ذو الضغط العالي المخطط مروره من فوق أراضي شرق مدينة سخنين.

وشارك في الجلسة رئيس البلدية، مهندس البلدية، نواب وأعضاء من البلدية وأعضاء اللجنة الشعبية.

خلال الاجتماع جرى الاستماع إلى شرح واف من رئيس ومهندس البلدية عن المخطط المذكور، وعن الخطوات القانونية والتخطيطية التي تم وسيتم تنفيذها من قبل البلدية بعد علمها عن المخطط من شهر تموز/يوليو من العام الجاري.

وبحسب ما جاء في بيان اللجنة الشعبية والبلدية في سخنين، فإن "المخطط بنقل خط الكهرباء من مدينة عرابة إلى المنطقة الشرقية من مدينة سخنين (أراض غالبيتها بملكية أهالي سخنين) إذا جرى تنفيذه ستكون له تداعيات كارثية على الأراضي المذكورة، علمًا أن هذا المخطط جرى التخطيط له منذ حوالي العامين ونشر في تاريخ 27.7.2019 دون علم بلدية سخنين به مسبقا".

وتابع البيان "منذ أن علمت بلدية سخنين بهذا المخطط قامت بعدة إجراءات عاجلة من أجلها إلغاء هذا المخطط لما له من تبعات كارثية على أراضي سخنين من الناحية الشرقية، وبمبادرة من رئيس البلدية عقدت بتاريخ 3.9.2019 جلسة بالقدس بين لجنة تخطيط مناطق مفضلة للسكن وبين ممثلين عن بلدية سخنين وعرابة ودير حنا ولجنة البناء والتخطيط "ليف هجليل".

وحول تفاصيل الجلسة، مضى البيان "عرض من قبل بلدية سخنين أمام اللجنة اقتراحات وحلول بديلة مع شرح واف من قبل ذوي الاختصاصات، يشمل تقرير مفصل من مخمن أراضي، الذي يفصل مدى الأضرار الناتجة عن تمرير الخط الكهرباء، كما جرى شرح خطورة تمرير خط الكهرباء من على أراضي سخنين ونتائجه الكارثية ومدى هذه الأضرار التي ستلحق بأصحاب الأراضي، بالإضافة للخسائر المادية التي تقدر بنحو 350 مليون شيكل في حال جرى تنفيذ هذا المخطط المقترح".

وأضاف "في نهاية الجلسة المذكورة وعد نائب رئيس لجنة المناطق المفضلة للسكن، أنه بعد استشارات داخلية سيقوم بإبلاغ بلدية سخنين وكافة الأطراف صاحب الشأن بموقف اللجنة من الادعاءات التي عرضت أمامه ضد هذا المخطط".

وأوضح البيان "بعد النشر عن المخطط في التاريخ المذكور يحق لأصحاب الأراضي المتضررين منه الاعتراض عليه خلال 60 يوما من موعد النشر، وعليه إذ نطلب من جميع أصحاب الأراضي المتضررين من المخطط الذين لم يقدموا اعتراضاتهم حتى الآن، أن يقدموا اعتراضاتهم حتى يوم 25.9.2019 مع تصريح مشفوع بالقسم مصادق بشكل قانوني".

وأشار إلى أنه "جرى التوجه أيضًا من قبل البلدية لمكتب محامين مختص بهذه القضايا من أجل تقديم اعتراض مهني على هذا المخطط من قبل بلدية سخنين، وجرى الإقرار بمتابعة هذا المخطط من قبل البلدية واللجنة الشعبية حتى إفشاله نهائيا، بالإضافة إلى دعوة أصحاب الأراضي بمرحلة لاحقة من أجل اطلاعهم على كافة المستجدات والخطوات التي جرى تنفيذها لإلغاء المخطط واتخاذ الخطوات النضالية الأخرى مع أصحاب الأراضي مستقبلا لنقف جميعا صفا واحدا حتى إلغاء هذا المخطط الكارثي".