باقة الغربية: رئيس البلدية يلتمس ضد وزارة الداخلية

باقة الغربية: رئيس البلدية يلتمس ضد وزارة الداخلية
منظر عام لباقة الغربية (أرشيف "عرب 48")

قدم رئيس بلدية باقة الغربية، د. مرسي أبو مخ، التماسا للمحكمة العُليا في مدينة القدس، ضدّ كل من دولة إسرائيل، وزارة الداخلية ووزير الداخلية، أرييه درعي، وذلك بسبب إخلالهم في الوعود الموثّقة التي سبق وأن أَقرت بافتتاح فرع مكتبي لها في باقة الغربية، التي تعتبر منذ سنين طويلة مركزا يستقطب الكثير من أبناء وبنات البلدات المُجاورة لها.

وذكر الناطق الرسمي لبلدية باقة الغربية، الطيب غنايم، أن الالتماس يهدف إلى إلزام الأطراف الثلاثة المذكورة أعلاه، بمنح تبرير وتعليل منطقيين لعدم الوفاء بالوعود التي سبق وأن اُتُّخِذَت في أعقاب جلسات مكثفة، جادة ومتواصلة مع الجهات الرسمية أعلاه.

وجاءَ في الالتماس أن "تقصير الأطراف الماثلة أمام القضاء، يمس أيضا بحق الملتمسين في حياة متساوية ويُمَيِّزُ ضدهم لصالح المجتمع الإسرائيلي، وهو حق تم الاعتراف به كحق إنساني أساسي في هذه المحكمة، في الكثير من المرات السابقة".

وأشار الالتماس إلى مُجريات التواصل والاتصالات مع المؤسسات الوزارية المختلفة، سعيا لتحصيل مصادقة على افتتاح مكتب لوزارة الداخلية في باقة الغربية، والوعود والاتفاقات التي تم تحصيلها، والتي أخلت بها الحكومة ووزارة الداخلية.

وألزمت المحكمة الأطراف الثلاثة بتقديم ردها على التماس رئيس بلدية باقة الغربية بهذا الشأن.

وتنتظرُ بلدية باقة الرد على هذا الالتماس، من أجل تحصيل مورد هام آخر للمدينة.